Skip to Content
facebook facebook twitter twitter facebook facebook twitter twitter

أساسيات الأعمال الذكية

عربى  |  English

عربى  |  EN

إنشاء مشروع

إن لديك فكرة جيدة أو مجموعة قوية من المهارات، كما إنك مستعد لمحاوله أن تكون مالكا لمشروع. تعتبر مسألة تحويل أي أفكار إلى مشروعات مهمة ليست بالمهمة البسيطة، إلا أن المخاطر التي تتكبدها في سبيل أن تصبح مالكا لمشروع يمكن أن تكون مثمرة من الناحية الشخصية والناحية المالية.

إنشاء مشروع

ومن القرارات المهمة التي تحتاج إلى اتخاذها هو ما إذا كنت ترغب في الدخول في العملية القانونية اللازمة لإنشاء مشروع أم لا.

ويمكن لك في إطار عملية تجهيز مشروع أن تختار أي من الهياكل القانونية المختلفة لمشروعك؛ حيث تقدم لك بعض الهياكل خيار وجود نسبة قليلة من الفصل القانوني أو المالي بين الشئون المالية الشخصية لك وبين الشئون المالية للمشروع أو خيار عدم وجود أي شكل من أشكال الفصل على الإطلاق؛ بينما تتسبب بعض الهياكل الأخرى في إنشاء كيان قانوني (يعرف باسم عامة باسم المنشأة) ويكون هذا الكيان القانوني منفصل في معظم الأحوال من الناحية القانونية والمالية عنك باعتبارك مالكا للمشروع.

وهناك مجموعة من الهياكل القانونية للمشروعات؛ وهذه الهياكل متاحة لك على أساس طبيعة المكان الذي تعيش فيه؛ يمكنك البحث في الخيارات المتعددة المتاحة على الموقع الإلكتروني الرسمي لحكومتك لمعرفة ذلك.

مزايا إنشاء مشروع

إنشاء كيان قانوني منفصل ايمكن ان يمنحك لعديد من المزايا، وهذه المزايا هي:

  • الحد من المخاطر. تسمح مسألة إنشاء منشأة تجارية لك بإجراء فصل بين أصولك وخصومك الشخصية والمسئولية الناشئة عن أصول وخصوم المشروع.

    إن أصولك الشخصية عبارة عن أي شيء ذي قيمة تمتلكه، مثل: منزلك وسيارتك والأموال المتاحة في حساباتك البنكية؛ وتتمثل الخصوم الشخصية الواقعة على عاتقك في المبلغ الذي ستكون مسئولا عنه من الناحية القانونية في حالة تعرض أي أشخاص أو كيانات أو حكومات للضرر أو استحقاق أي منهم للمال منك أو من أي مشروع تتحمل المسئولية عنه.

    وقد تتضمن أصول الشركة المعدات وأرصدة الحسابات البنكية (في حسابات الادخار أو حسابات الشيكات على سبيل المثال) بالإضافة إلى الأموال المستحقة إلى المشروع؛ ويمكن أن تتحمل أي منشأة تجارية المسئولية من الناحية القانونية أو تكون مسئولة في حالة تعرض أي أشخاص أو كيانات أو حكومات للضرر؛ ويمكن أن يحدث ذلك في مكان إقامة المشروع بسبب منتجات المشروع أو يحدث عندما يدين المشروع لأي شخص آخر بالمال.

    ومثال لذلك، قد يتعرض أي شخص للانزلاق ويسقط ويتعرض للإصابة في متجرك؛ ويقرر هذا الشخص اللجوء إلى القضاء وتوافق المحكمة على أن ي\ شخص ما يجب أن يدفع الفواتير الطبية للشخص الذي تعرض للإصابة؛ من هو هذا الشخص المقرر أن يدفع قيمة الفواتير الطبية؟

    وإذا لم تقم بإنشاء منشأة تجارية منفصلة، قد تتحمل المسئولية شخصيا عن الفواتير الطبية المذكورة؛ أما إذا كنت قد أقمت منشأة تجارية (مشروع) منفصلة، يتحمل المشروع المسئولية عن الفواتير المذكورة.

    وقد يتعرض المشروع للإغلاق في حالة عدم قدرته على الوفاء بقيمة الفواتير المذكورة، ومع ذلك فيظل منزلك أو سيارتك أو مدخراتك الشخصية محمية من التعرض لأي تصرف فيما يتعلق بهذا الصدد؛ وتعتبر قد قمت بالحد من مسئوليتك الشخصية من خلال إقامة منشأة تجارية بصورة قانونية.

    وعلى الرغم من ذلك، يعتبر النظام القانوني مليء بالاستثناءات ولن يتسبب إنشاء منشأة تجارية/مشروع في الحد دائما من المسئولية الواقعة على عاتقك أو يحمي ممتلكاتك الشخصية وأموالك؛ مثال: يتعين على الكثير من مالكي المشروعات الصغيرة الموافقة على سداد الديون شخصيا عند الحصول على قرض مشروع أو بطاقة ائتمان أو قد يتحمل هؤلاء المالكين المسئولية عن نفقات المشروع إذا قاموا بالخلط بين مشروعهم وحساباتهم الشخصية.

وقد تتضمن مزايا إنشاء منشأة تجارية منفصلة/مشروع منفصل ما يلي أيضا:

  • إمكانية الوصول إلى أموال إضافية. لا تتاح بعض أنواع القروض وخطوط الائتمان والتمويل بصفة عامة إلا إذا كان لديك منشأة تجارية؛ مثال: قد يعرض عليك المستثمرون المال مقابل تملك شركتك جزئيا (ويعرف ذلك أيضا باسم حقوق المساهمين في شركتك)؛ وقد يكون من الصعب تقديم حقوق المساهمين إذا لم تقم بإقامة منشأة تجارية.
  • إنشاء ائتمان خاص بالمشروع. يمكن لمشروعك أن ينشئ تاريخه الائتمانى الخاص مع تحديد الدرجات الائتمانية للمشروع، بحيث يكون بإمكان المشروع اقتراض المال وفتح خط ائتماني أو الوصول إلى ترتيبات أفضل مع الموردين. ويساعد التاريخ الائتماني الخاص بالمشروع على إنشاء فصل بين المشروع ومالك المشروع والاحتفاظ بتواجد هذا الفصل. وقد تساعدك خيارات الوصول إلى ائتمان وتمويل المشروع على إدارة مشروعك والدفع نظير التحسينات دون استخدام أموالك الشخصية أو ائتمانك الشخصي.
  • استلام المدخرات الضريبية المحتملة. يمكن لمالكي المشروعات الاختيار بين الخيارات المتعددة المتاحة بشأن كيفية ووقت حصولهم على المدفوعات باعتبارهم مالكين للمشروع وموظفين بالمشروع؛ وقد تتسبب بعض الخيارات في خفض قيمة المدفوعات التي يقدمها مالك المشروع شخصيا ضمن الضرائب.
  • بيع المشروع في المستقبل. إذا كنت تفكر في أنك ترغب في بيع مشروعك في المستقبل، قد يكون من الأسهل نقل الملكية إذا قمت بإنشاء منشأة تجارية منفصلة
  • الظهور كمهني محترف. قد تساعدك مسألة إقامة منشأة تجارية على أن تظهر أكثر مهنية أثناء العمل مع الموردين والمستثمرين والمؤسسات المالية والعملاء.

وبالإضافة إلى اتخاذ قرار بشأن ما إذا كنت ترغب في إقامة منشأة تجارية أم لا، فإن عليك اختيار طبيعة الكيان القانوني الذي ترغب في استخدامه لمشروعك.

اختيار هيكل المشروع

يمكن للكثير من أصحاب المشروعات الصغيرة الاختيار بين العديد من الخيارات عند إقامة منشأة تجارية؛ فقد يختار البعض الدمج بين الخصوم والشئون المالية الشخصية وتلك الخاصة بالمشروع، بينما يختار البعض الآخر الفصل بين الاثنين؛ وتختلف مسألة العثور على أفضل هيكل للمشروع بالنسبة لك على أساس القوانين واللوائح المحلية؛ ويمكنك استخدام الموقع الإلكتروني لحكومتك للبحث عن مختلف أنوع الهياكل المتاحة؛ وقد يكون من الحكمة التشاور مع محاسب أو مستشار قانوني للمشروع قبل اختيار هيكل مشروعك.

يكون لكل هيكل من هياكل المشروع مزاياه وعيوبه؛ وقد يعتمد الخيار الأفضل على وضعك المالي الشخصي وأهداف مشروعك.

شارك

إخلاء مسئولية: الموقع لا يهدف الى تقديم الاستشارات القانونيه
يقدم هذا الموقع الإلكتروني معلومات عامة حول تأسيس المشروعات/الأعمال وإدارتها؛ ويهدف محتوى الموقع الإلكتروني لتقديم المعلومات فقط وليس تقديم المشورة أو الآراء المتعلقة بالمسائل القانونية أو المرتبطة بالضرائب؛ ولا يجوز تفسير محتويات الموقع وعرض المعلومات المتاحة به باعتبارها مشورة مقدمة في مجال الشئون القانونية أو الضرائب تحت أي ظرف من الظروف أو في أي موقف من المواقف الواقعية، كما لا يجوز الاعتماد على هذه المعلومات باعتبارها مشورة قانونية أو مشورة في مجال الضرائب بأي شكل من الأشكال. ولا يجوز اتخاذ أي تصرف اعتمادا على المعلومات الواردة في هذا الموقع، وتبرئ مجموعة فيزا ذمتها من تحمل جميع أشكال المسئولية المتعلقة بالتصرفات التي يتم اتخاذها أو لا يتم اتخاذها استنادا إلى أي من محتويات هذا الموقع أو جميعها بأقصى قدر يسمح به القانون، لذا عليك الاتصال بمستشار قانوني لتلقى المشورة المتعلقة بأي مسألة قانونية أو ضريبية، ومن بينها المشكلات المتعلقة بمشروعاتك الحالية أو المحتملة.