Skip to Content
facebook facebook twitter twitter facebook facebook twitter twitter

أساسيات الأعمال الذكية

عربى  |  English

عربى  |  EN

التمويل

إن بدء أي مشروع يحتاج الكثير من المال. وتمويل المشروع الخاص بك هو أحد الخيارات المالية الأولى - والأكثر أهمية - التي من المحتمل أن تتخذها كمالك للمشروع. وضع في اعتبارك أن الطريقة التي تختارها لتمويل عملك الخاص بك يمكن أن تؤثر على كل شيء بداية من هيكلة المشروع و نهاية بعمليات تشغيله.

التمويل

جمع الأموال لبدء المشروع الخاص بك أو تطويره

هل تريد أن تبدأ أو تطوّر مشروعًا تجاريًا، ولكن ليس لديك الأموال؟ فبعد تحديد المبلغ الذي تحتاج إلى اقتراضه وما يمكنك تحمل سداده، إليك بعض خيارات الإقراض التي يجب أخذها في الاعتبار كما يلي:

التمويل الذاتي
يتيح لك التمويل الذاتي، المعروف باسم التشغيل الذاتي، الاستفادة من مواردك المالية الخاصة لدعم المشروع الخاص بك. ويمكن أن يأتي التمويل الذاتي من الاستفادة من مدخراتك النقدية، أو المال الوارد من وظيفة ما أو حسابات التقاعد. فإذا كنت تملك منزلًا، فقد تتمكن من استخدام منزلك للحصول على قرض جديد. وباستخدام هذا النظام أو الإجراء، سيتمكن المُقرض من أخذ منزلك إذا كنت لا تستطيع تحمل سداد القرض.

ومن خلال التمويل الذاتي، تتمكن من الاحتفاظ بالسيطرة الكاملة على المشروع، ولكنك تتحمل جميع المخاطر بنفسك أيضًا. إذا لم ينجح المشروع الخاص بك، فقد تفقد مدخرات التقاعد التابعة لك أو المنزل الخاص بك.

عليك الأخذ في اعتبارك الوقت الذي قد تستغرقه لإعادة بناء المدّخرات التي تستخدمها، وما إذا كنت تستطيع حقًا خسارتها أم لا. وإذا استفدت من مدخرات التقاعد، فقد تضطر إلى دفع غرامة انسحاب مبكر بنسبة 10 في المائة وضرائب دخل على المال، وقد تتعرض لخطر الإضرار بقدرتك على التقاعد في الوقت المحدد. ولكي تكون في الجانب الآمن، عليك مراجعة الأمر مع مستشار مالي شخصي قبل اتخاذ أي إجراء.

الأصدقاء والعائلة
يعتمد بعض أصحاب المشروعات على التمويل من الأصدقاء وأفراد العائلة. فهؤلاء المستثمرون يعرفونك، وعلى دراية بالمهارات التي تجلبها، وشغفك للمشروع ، وهم يتأصلون لك بوجه عام لتحقيق النجاح. وقد يتفهمون أيضًا حال كون حد الائتمان الخاص بك ليس مثاليًا.

في حين أن الأصدقاء والعائلة قد يكونون متحمسين لمساعدتك في بدء مشروع أو تطويره، عليك التأكد من توضيح المخاطر تماما التي يتعرضون لها من خلال توفير الأموال. وضع في اعتبارك أيضًا مخاطرالحفاظ على العلاقة وما يمكن أن يحدث إذا لم تتمكن من سداد الأموال.

إنها فكرة حكيمة أن تقوم بتدوين اتفاق رسمي، مع تحديد شروط كيفية سداد القرض وما إذا كانوا يشترون ملكية جزئية للمشروع أم لا. فبناءً على علاقتك ومدى تعقيد الاتفاق المُبْرم، قد تحتاج إلى تعيين محامٍ. فإذا كنتما متفقان، يمكن أن يعمل في هذا الشأن أي اتفاق مكتوب أقل رسمية قمتما بمراجعته وتوقيعه.

القروض
تُقدم العديد من المؤسسات المالية قروضًا لبدء أو إدارة مشروع صغير. فعليك التأكد من إجراء التسوّق لمقارنة أسعار الفائدة ومدة السداد ومبالغ القروض المحتملة. وفيما يلي قائمة بمقدمي القروض الأكثر انتشارًا واستخدامًا:

  • مقرضون القروض المصغّرة المتخصّصين في قروض المشروعات الصغيرة
  • المؤسسات المالية لتنمية المجتمع (CDFIs)
  • الاتحادات الائتمانية
  • البنوك التقليدية
  • المقرضون عبر الإنترنت
  • المقرضون من نظير إلى نظير
  • المقرضون الذين يقدمون قروض المشروعات الصغيرة المدعومة من جانب الحكومة

عندما تتقدم بطلب للحصول على قرض ما، سيطلب منك معظم المقرضين إظهار خطة العمل الخاصة بك ومجموعة متنوعة من المستندات المالية. ويمكن أن تتضمن هذه الوثائق البيانات المصرفية والإقرارات الضريبية اعتبارًا من السنوات القليلة الماضية. وإذا كنت تبدأ مشروعًا جديدًا، فقد تكون الشئون المالية والائتمان الخاص بك عاملاً رئيسيًا الشؤون مسار القرار الذي يتخذه المقرض. وقد تكون الشركات الراسخة قادرة على التأهل للحصول على قرض ما بناءً على الجوانب المالية والائتمان الخاص بمشروعاتها. ولكن، حتى ذلك الحين ، يمكن أن تكون الجوانب المالية والائتمان لمالكي المشروعات عاملاً ما في هذا الشأن.

قد تكون بعض المنظمات المحلية وغير الربحية قادرة على مساعدتك في إعداد طلب للحصول على قرض للمشروع وتوجيهك نحو المقرضين الموجودين داخل منطقتك الذين يقدمون بشكل عام قروض للمشروعات.

المستثمرون
يمكن أن يمنحك المستثمرون التمويل لبدء المشروع الخاص بك أو المساعدة في نقله إلى المرحلة التالية. وعادة ما يأخذ هذا النوع من التمويل شكل استثمارات رؤوس أموال المخاطرة أو الاستثمار الملائكي.

وعادة ما يقدّم أصحاب رؤوس الأموال المغامرون قروضًا أكبر للشركات الراسخة إلى حد ما مقابل الحصول على ملكية جزئية ودور فعّال داخل الشركة. و يقوم الرأسماليون أصحاب رؤوس الأموال بوجه عام بما يلي:

  • التركيز على الشركات التي يتوقعون نموها و تطوّرها بشكل سريع، مثل مضاعفة حجم القروض في غضون عام أو عامين.
  • الاستثمار في الشركات التي قد تجني عشرات أو مئات الملايين كل عام.
  • لا يقومون بتقديم قرضًا. بدلاً من ذلك، يقومون بشراء ملكية جزئية من الشركة الخاصة بك.
  • قد يقدمون استثمارًا أكبر مما قد تحصل عليه من التمويل التقليدي، مثل الحصول على أي قرض مصرفي.

يستثمر أصحاب رؤوس الأموال المغامرون أموال الأشخاص الآخرين بشكل عام من خلال صندوق رؤوس أموال المخاطرة وقد يتوقعون الحصول على مقعد داخل مجلس الإدارة مقابل استثماراتهم. لذا كن مستعدًا للتخلي عن جزء من كل من الإدارة والملكية داخل الشركة الخاصة بك مقابل الحصول على التمويل.

يميل المستثمرون الملاك إلى التركيز على مساعدة الشركات التي بدأت فقط باستثمارات صغيرة نسبيًا (بقيمة أقل من 100,000 دولار). حيث يمكن اعتبار أصدقائك وعائلتك مستثمرين ملاك، ولكن هناك أيضًا أفراد يستثمرون في شركات الغرباء. وقد يرغب المستثمرون الملاك أيضًا في شراء ملكية داخل الشركة الخاصة بك، ولكنهم يميلون إلى القيام بدور أقل فاعلية داخل الشركات التي يساعدون في تمويلها.

يوجد لدى صناديق رؤوس أموال المخاطرة والمستثمرين الملاك معايير خاصة بهم لأنواع المشروعات التي يستثمرون فيها، ومتطلبات لإجراء أي استثمار وما يأملون في تحقيقه في المقابل. ولكن بغض النظر عن الجهة التي تطالبها بالاستثمار، كن مستعدًا للمستثمر من أجل مراجعة خطة عملك و الجوانب المالية الخاصة بك وخبرتك بعناية (حيث تعرف هذه العملية ببذل العناية الواجبة).

تمويل البائع
يشتري بعض أصحاب المشروعات مشروعًا قائمًا ومؤسسًا بالفعل بدلاً من البدء من الصفر. وإذا كنت تفكر في اتخاذ هذا المسار، فيمكنك الاستفسار عن تمويل البائع. فعند الاستعانة بتمويل البائع، يجب عليك دفع جزء من الشراء مقدمًا (وهو ما يسمى بالدفعة الأولى (عربون)) واقتراض باقي الأموال من البائع. ثم تقوم بسداد القرض، بالإضافة إلى الفائدة، القائمة بمرور الوقت.

تتمثل مزايا تمويل البائع في أن البائع يحصل على فائدة على القرض، ويمكنك أن تطمئن إلى أن البائع يؤمن بإمكانيات المشروع ومستقبله. ويمكنك أيضًا التفاوض على الحصول على قرض أصغر مقابل السماح للبائع بالاحتفاظ بملكية جزئية من المشروع.

يجب عليك مراجعة عرض القرض بعناية، ومقارنة المدفوعات الخاصة بـ خطة عملك و budget لتحديد ما إذا كنت ستتمكن من تحمل مدفوعات القرض أم لا. وقد يتمكن البائع من استعادة المشروع وأصوله إذا لم تتمكن من سداد القرض.

التمويل الجماعي
يتم تمويل بعض المشروعات من خلال التمويل الجماعي، والذي يتضمن جمع التبرعات أو الاستثمارات من العديد من الأشخاص - عادةً عبر الإنترنت. وهناك ثلاثة أنواع أساسية من التمويل الجماعي كما يلي:

  • التبرعات، يعني استثمار الآخرين في المشروع الخاص بك دون توقع تلقي أي شيء في المقابل.
  • المكافآت، يعني حصول المتبرعين على "مكافأة"، مثل عينة مجانية من المنتج، بمجرد الوصول إلى هدف جمع الأموال و التبرعات.
  • الأسهم (حقوق الملكية)، يعني حصول المانحين على ملكية جزئية داخل أي شركة جديدة أو مشروع جديد.

في حين أن التمويل الجماعي يمكن أن يكون طريقة رائعة لزيادة الوعي والتعرض للمخاطر، إلا أن هناك مخاطر مرتبطة به أيضًا. وإذا فشلت في تحقيق أهداف جمع الأموال، فقد يؤثر ذلك سلبًا على سمعة المشروع الخاص بك. كما أنه لا يمكن التنبؤ به - وفي حين أن بعض حملات التمويل الجماعي ناجحة للغاية، فإن العديد منها ليس كذلك.

ويتعيّن عليك مراجعة قوانينك المحلية قبل محاولة جمع الأموال من خلال التمويل الجماعي القائم على الأسهم وحقوق الملكية. حيث يمكن تطبيق قواعد خاصة على الشركات التي تحاول بيع الأسهم، ولا تريد خرق القانون عندما تبدأ المشروع الخاص بك. وإذا كنت تستطيع تحمّل تكاليف سهم واحد، فقد ترغب في تعيين محام لديه خبرة في التمويل الجماعي القائم على الأسهم وحقوق الملكية. فإذا لم يكن الأمر كذلك، يمكنك إجراء بحث شامل للموضوع بنفسك، أو حتى الوصول إلى المنظمة الحكومية التي تشرف على التمويل الجماعي القائم على الأسهم وحقوق الملكية للحصول على المساعدة.

ائتمان المشروعات

على الرغم من أن تصنيف ائتمان المشروعات يختلف من بلد إلى آخر، إلا أن المبدأ العام للحفاظ على سجل (تاريخ) ائتماني جيد أمرًا مهمًا. وقد لا يدرك العديد من أصحاب المشروعات الصغيرة أن المشروعات الخاصة بهم يمكن أن يكون لها سجل ائتماني خاص بها ودرجات ائتمانية خاصة بها أيضًا (حيثما ينطبق ذلك). ويمكن أن يكون ائتمان المشروعات بنفس أهمية الائتمان الشخصي ، كما يمكن أن يساعدك بناء ائتمان المشروعات في الوصول إلى التمويل الذي تحتاج إلى دفعه مقابل وجود نفقات كبيرة ، وإدارة فواتيرك الشهرية وتنمية المشروع الخاص بك وتطويره.

يشبه الحصول على الائتمان لمشروعك إنشاء الائتمان الشخصي الخاص بك، مع استثناء أن هذا الائتمان مرتبط بشركتك.ويكون لدى الشركة ذات الائتمان التجاري الجيد سجل من السلوك المالي القيّم، في حين أن الشركة التي لديها ائتمان تجاري ضعيف لها تاريخ من المدفوعات المتأخرة أو الفواتير غير المدفوعة. وبصفتك صاحب مشروع صغير، يمكن أن يظل ائتمانك الشخصي أمرًا مهمًا. وقد يرغب المقرضون في مراجعة الائتمان الشخصي للمالك؛ وقد يكون هذا عاملاً في تحديد درجة ائتمان المشروع الخاص بك.

يمكن أن يساعدك ائتمان المشروعات الجيد في الحصول على شروط أفضل عندما تحتاج إلى اقتراض المال. كما يمكن أن يكون أمرًا حاسمًا للتفاوض على الاتفاقيات المُبرمة مع البائعين واستئجار معدات المعدات. ويمكن أن ك مراقبة تقارير ائتمان المشروع الخاص بك أيضًا إذا حاول شخص ما استخدام اسم المشروع الخاص بك لاقتراض المال.

يمكن لهذه الخطوات أن تضع الأساس لبناء ائتمان المشروعات على هذا النحو:

  1. إنشاء منشأة تجارية للشركة الخاصة بك.
  2. إذا كان لديك مشروع قائم بالفعل، فعليك تحديد ما إذا كان لديك بالفعل ملفات ائتمان للمشروع داخل أي مكتب أعمال. حيث تقوم هذه الشركات بجمع وتخزين المعلومات حول المشروعات وتبين ما إذا كانت تلك المشروعات قادرة على تسديد القروض في الوقت المحدد أم لا
  3. إنشاء سجل ائتماني للمشروع عن طريق استلام حدود الائتمان أو بطاقات الائتمان أو القروض والحصول عليها باسم المشروع الخاص بك. ويتعيّن عليك سؤال المقرض عن مكاتب الأعمال التي يقوم برفع تقارير إليها (حيث لا يقوم بعض المقرضين برفع تقارير إلى أي مكتب من مكاتب الاعمال؛ الأمر الذي من شأنه لن يساعدك في بناء ائتمان المشروعات). يمكن أن يساعدك إبرام اتفاقيات على المدد، التي تسمح لك الشركات من خلالها بالدفع مقابل مشترياتك بمرور الوقت، مع الموردين والبائعين حال قيامهم بإبلاغ مكاتب الأعمال بالمدفوعات الخاصة بك. حيث تتيح لك بعض المكاتب أيضًا الإبلاغ الذاتي عن المعلومات المتعلقة بالمشروع الخاص بك.
  4. يمكن أن يساعدك فهم التأثير الذي يؤثر على ائتمان المشروع الخاص بك في اتخاذ خطوات لبناء الائتمان. ومع ذلك، هناك العديد من مكاتب ائتمان المشروعات، ويستخدم كل منها حسابًا مختلفًا لتحديد درجة ائتمان المشروع الخاص بك. حيث يساعد دفع الفواتير في الوقت المحدد بشكل عام في هذا الشأن، وقد يكون من الأفضل دفع الفواتير مبكرًا قبل وقت استحقاقها. ولكن يوجد هناك بعض العوامل التي تكون خارجة عن سيطرتك وإرادتك. فعلى سبيل المثال، يمكن أن تؤثر الصناعة التي تعمل فيها ومدة المشروع الخاص بك على درجة ائتمان مشروعك.
  5. يجب عليك متابعة تقارير ائتمان المشروع الخاص بك بحثًا عن حدوث نشاط غير عادي، مثل الحصول على قرض أو حساب جديد لم تقم بفتحه. وقد تشير التغييرات غير المتوقعة إلى أن شخصًا آخر يستخدم الائتمان الجيد للمشروع الخاص بك لاقتراض المال.

الحصول على بطاقة ائتمان المشروعات
يمكن أن تكون بطاقة ائتمان المشروعات الصغيرة رائعة لفصل النفقات التجارية والنفقات الشخصية، لأسباب ضريبية وبناء ائتمان المشروع. حيث توفر بطاقات ائتمان المشروعات أيضًا مزايا خاصة للمشروع، مثل بطاقات الموظفين، والتي يمكنك منحها للموظف لإجراء عمليات شراء تجارية. وقد تقدم بعض البطاقات أيضًا مكافأة لحاملي البطاقات الجدد، أو تتيح لك إجراء عمليات شراء بدون دفع فائدة خلال فترة الترويج للمشروع.

يمكن أن يكون التأهل للحصول على بطاقة ائتمان أسهل من التأهل للحصول على قرض، ولكن تأكد من مراجعة الشروط المالية (مثل الرسوم وسعر الفائدة، الذي يُطلق عليه النسبة المئوية للمعدلات السنوية أو (APR) لتحديد ما إذا كان ذلك هو الخيار المناسب لك أم لا. ويتعيّن عليك البحث عبر الإنترنت أو زيارة البنك المحلي التابع لك لمناقشة أي من منتجات بطاقات المشروعات الصغيرة يمكن أن تلبي احتياجاتك.

لاحظ أيضًا أن العديد من بطاقات ائتمان المشروعات تتطلب ضمانًا شخصيًا. فعلى الرغم من كون البطاقة باسم المشروع الخاص بك، فقد تكون مسئولاً شخصياً عن مسؤولاً البطاقة. فإذا تخلّف المشروع الخاص بك عن سداد المدفوعات أو تم إرسال حسابك إلى التحصيلات، يمكنك أن تدين بالمال وقد تضاف العلامات السلبية إلى سجل الائتمان الشخصي الخاص بك.

الديْن

قد يكون الدين ضروريًا للعديد من مالكي المشروعات الصغيرة، خاصةً عندما يبدأون إنشاء مشروع لأول مرة. ويمكن أن يساعدك اقتراض الأموال في فتح المشروع الخاص بك وإدارته، ولكن تعتبر مدفوعات الفائدة أيضًا نفقات تجارية يتم سحبها من أرباحك ويمكن أن تسبب حالة من عدم التأكد والإرتياب.

وبمرور الوقت، من الممكن الحصول على أساس مالي قوي وإدارة مشروع مربح وخالي من الديون. وبدلاً من ذلك، يجد بعض أصحاب المشروعات أنه يمكنهم استخدام الدين للاستثمار في المشروعات الخاصة بهم وجني أموال أكثر مما ينفقونها على الفوائد أو الرسوم

ويمكن أن يؤدي أي من الخيارين إلى النجاح. وفي كلتا الحالتين، يعد معرفة متى يجب عليك اقتراض المال، والمكان الذي يجب أن تقترض منه، مهارات مهمة لأصحاب المشروعات.

فهم عبء الديون
يُقصد بإجمالي جميع الأموال المستحقة عليك بما هومعروف شائعّا بلفظ عبء الدين الخاص بك. ومن أجل تحديد ما إذا كان عبء الدين الخاص بك أكبر مما تستطيع أم لا، يمكنك حساب نسبة الدخل إلى الدين (DTI) بمقارنة المبلغ الذي تدين به بالمبلغ الذي تربحه.

ويصبح هذا الأمر مربكًا بعض الشيء لأنك تستخدم، عند تمويل المشروعات، لفظ "الإيرادات" (وليس لفظ "الدخل") لوصف الأموال التي يجنيها المشروع. حيث يصف الدخل أرباح المشروع بشكل عام.

ومع ذلك، بالنسبة لحساب نسبة الدخل إلى الدين (DTI)، تقوم باستخدام لفظ "الدخل الكلي" للمشروع، وهو نفس المقصود من لفظ الإيرادات – أي الدخل قبل طرح النفقات.

ويمكنك حساب نسبة الدخل إلى الدين (DTI)عن طريق قسمة إجمالي مدفوعات الديون الشهرية على إجمالي الدخل الكلي الشهري (أو الإيرادات).

قد يضع المقرضون نسبة الدخل إلى الدين (DTI) الخاصة بك و بمشروعك في اعتبارهم عند اتخاذ قرار الإقراض. فعلى سبيل المثال، قد لا يوافقوا على منح قرض إذا كانت نسبة الدخل إلى الدين (DTI) الخاصة بك تزيد عن 30 في المائة (وهذا يعني إنفاقك30 في المائة من أرباحك على مدفوعات الديون). ويمكنك أيضًا استخدام هذه المعلومات للمساعدة في تحديد ما إذا كان من الحكمة تحمل ديون إضافية أم لا.

وبشكل عام، فإن نسبة الدخل إلى الدين (DTI) التي تصل إلى 10 في المائة أو أقل تعني أن الجوانب المالية الخاصة بك جيدة للغاية، حيث تمثل النسب التي تتراوح من 10 إلى 20 في المائة وضعًا جيدًا. وعند الوصول إلى نسبة 20 في المائة أو أعلى، يكون قد حان الوقت لتقييم عبء الدين الخاص بك. وسيكون الدائنون أقل احتمالية لتقديم قرض لشخص ما لديه نسبة (DTI) عالية، ويميل الدائنون الذين يقومون بالاقراض في مثل هذه الظروف إلى فرض معدلات فائدة عالية.

يمكنك تقليل نسبة الدخل إلى الدين (DTI) الخاص بك عن طريق سداد القروض، وخفض سعر الفائدة للديون الخاصة بك أو مبلغ السداد وزيادة مقدار المال الذي تجنيه. وقد يكون المشروع قادرًا على القيام بذلك من خلال تقديم العروض الترويجية لزيادة المبيعات، وفرض رسوم على الدفع المتأخر للعملاء لتشجيع الدفع في الوقت المحدد، وسؤال البائعين التابعين لك عما إذا كان يمكنك سدادها بمرور الوقت، أو تقليل النفقات غير الضرورية أو توحيد الديون.

توحيد (دمج) القروض
عندما يكون لديك قروض متعددة، قد ترغب في الحصول على قرض كبير واحد واستخدامه لسداد عدة قروض أصغر. وإذا حصلت على الموافقة على سعر فائدة أقل مما تدفعه حاليًا ، فقد يؤدي توحيد القروض إلى خفض مبلغ السداد الشهري الخاص بك، وتوفير الرسوم المفروضة على الفائدة، وتبسيط عملية السداد الخاصة بك وتسهيل تتبع المبلغ المستحق عليك. وهناك عدة طرق لتوحيد (دمج) الدين التابع للمشروع الخاص بك.

تقديم طلب بالإفلاس أو بيع المشروع الخاص بك أو إغلاقه
لا تكون المشروعات الصغيرة ناجحة دائمًا في النهاية وقد تحتاج إلى النظر في تقديم طلب بالإفلاس أو بيع المشروع أو إغلاقه تمامًا.

حيث يمكن إعلان الإفلاس أن يساهم في إسقاط الديون الخاصة بك حتى لا تحتاج إلى سداد الأموال ، ولكن قد يعني أيضًا أنه يجب عليك إغلاق المشروع الخاص بك. ومن المحتمل أن يؤثر ذلك على الجوانب المالية الخاصة بك والموظفين التابعين لك، وقد تضطر إلى دفع ضرائب على مبلغ الدين الذي تم إسقاطه.

وخلال حاله إعلان الإفلاس، لا يزال يتعين عليك تقديم جميع نماذج الضرائب التجارية المطلوبة ومحاولة تسديد دفعاتك الضريبية. كما يجب عليك التحقق من الموقع الإلكتروني للحكومة التابعة لك من أجل الحصول على معلومات حول ما يحدث للديون التي تم إسقاطها أثناء الإفلاس، والمعلومات الضريبية الخاصة بأنواع مختلفة من المشروعات.

قد يكون هناك خيار آخر لبيع أو إنهاء المشروع الخاص بك دون إعلان حالة الإفلاس، مما قد يوفر لك الوقت والمال حيث يمكنك تجنب نظام اللجوء إلى القضاء والمحاكم وأتعاب المحاماة. وهناك شركات وأفراد يمكنهم مساعدتك في إدراج المشروع الخاص بك للبيع والعثور على مشترين.

إذا لم يعرض أي أحد شراء المشروع الخاص بك، فيمكنك محاولة بيع ممتلكات المشروع الخاص بك وإغلاقه ببساطة. وقبل إنهاء عقد الإيجار الخاص بك وبيع المعدات وفصل المرافق، يتعيّن عليك التحدث إلى المحامي والمحاسب التابعين لك. حيث يمكنهم مساعدتك في تطوير خطة لتقديمها إلى الدائنين الذين تحتاج إلى مساعدتهم وفهمهم أثناء اتخاذ هذا الإجراء.

يمكنك سداد أكبر عدد ممكن من الديون بالأموال التي تجنيها من المبيعات وقد تكون قادرًا على التفاوض للوصول إلى تسوية ما تسمح لك بسداد المقرضين لك بأقل من المبلغ الكلي الذي تدين به. وإذا لم تعلن عن أي حالة إفلاس وكنت لا تزال مدينًا بالمال بعد اتخاذ هذا الإجراء، فقد يتمكن المقرضون من رفع دعوى قضائية ضدك أو ضد المشروع الخاص بك من أجل محاولة جمع الأموال.

شارك

إخلاء مسئولية: الموقع لا يهدف الى تقديم الاستشارات القانونيه
يقدم هذا الموقع الإلكتروني معلومات عامة حول تأسيس المشروعات/الأعمال وإدارتها؛ ويهدف محتوى الموقع الإلكتروني لتقديم المعلومات فقط وليس تقديم المشورة أو الآراء المتعلقة بالمسائل القانونية أو المرتبطة بالضرائب؛ ولا يجوز تفسير محتويات الموقع وعرض المعلومات المتاحة به باعتبارها مشورة مقدمة في مجال الشئون القانونية أو الضرائب تحت أي ظرف من الظروف أو في أي موقف من المواقف الواقعية، كما لا يجوز الاعتماد على هذه المعلومات باعتبارها مشورة قانونية أو مشورة في مجال الضرائب بأي شكل من الأشكال. ولا يجوز اتخاذ أي تصرف اعتمادا على المعلومات الواردة في هذا الموقع، وتبرئ مجموعة فيزا ذمتها من تحمل جميع أشكال المسئولية المتعلقة بالتصرفات التي يتم اتخاذها أو لا يتم اتخاذها استنادا إلى أي من محتويات هذا الموقع أو جميعها بأقصى قدر يسمح به القانون، لذا عليك الاتصال بمستشار قانوني لتلقى المشورة المتعلقة بأي مسألة قانونية أو ضريبية، ومن بينها المشكلات المتعلقة بمشروعاتك الحالية أو المحتملة.