Skip to Content
facebook facebook twitter twitter facebook facebook twitter twitter

أساسيات الأعمال الذكية

عربى  |  English

عربى  |  EN

التوفير

تشمل المدّخرات الأموال التي تخصصها لتغطية النفقات المستقبلية سواء المخطط لها أو غير المتوقعة. فمن المهم تحديد المدّخرات داخل أي خطة عمل كوسيلة لتحقيق أهداف المشروع، والتحضير للأحداث الغير متوقعة، والحفاظ على عمليات التشغيل عندما تكون المبيعات منخفضة، مع كسب الفائدة، إذا كنت تستخدم حساب توفير داخل أي مؤسسة مالية.

التوفير

لماذا الادّخار أمرًا مهمًا لتنمية أي مشروع ؟

  • يساعدك الإدّخار على الاستعداد لأحداث غير متوقعه. من خلال توفير المدّخرات وإتاحتها في متناول اليد، يمكنك ضمان فترات مبيعات أبطأ أوعدم ظهور تحديات غير متوقعة من شأنها إعاقة مشروعك
  • يتيح لك كسب عائد على المدّخرات. يمكن أن يؤدي الاحتفاظ بحساب ادخار أو توفير لدى أي مؤسسة مالية إلى تحقيق عائد لك في شكل كسب فائدة. فيجب عليك التفكير في الخيارات المتاحة واختيار واحد من هذه الخيارات يناسب احتياجاتك. ستحتاج إلى التفكير في مقدار الأموال التي تأمل في ادخارها ، وكيف يمكنك الوصول إلى هذه الأموال، وكم الفائدة التي يمكنك كسبها ، ومتى تريد سحب هذه الأموال.
  • يجهزك الإدّخار لتحقيق الأهداف الخاصة بك. يمكن أن يساعدك تحديد أهداف إدخار أوتوفير متوسطة وطويلة المدى في تحسين المشروع الخاص بك أو توسيعه، وفتح منفذ بيع جديد، وإجراء إصلاحات وغير ذلك من الأعمال.

كيف يمكنك الإدّخار؟
إذا كنت مترددًا في بدء الادّخار أو تعتقد أنه غير ممكن حدوثه، فعليك التفكير في الأمر على أنه طريق أو مسار لانتهاز فرص مثيرة وليس عبئًا. فمن المحتمل أنك ستحتاج إلى الأموال في حال حدوث مواقف غير متوقعة في المشروع الخاص بك، سواء كانت مواقف جيدة أو سيئة. وفيما يلي بعض الخطوات الأساسية من أجل بدء الإدّخار.

  • إنشاء ميزانية والالتزام بها. عندما تضع ميزانية شهرية، عليك الوضع في الاعتبار الزيادة في تقدير التكاليف المتوقعة. فبهذه الطريقة، من المحتمل أن ينتهي بك الأمر بوجود أموال متبقية، والتي يمكن أن تذهب مباشرة إلى المدّخرات.
  • ادفع لنفسك أولاً. قم بتحديد مبلغًا معينًا من المال لإخراجه كل شهر و عليك التعامل معه مثل أي فاتورة أخرى. وضع جزءًا من الإيرادات الخاصة بك و عليك مراقبة مدخراتك الشخصية وهي تتزايد.
  • التوفير (الادّخار) بحكمة. قم باختيار طرق الادخار التي تناسب أهدافك على أفضل وجه. ويمكنك البحث في العديد من المؤسسات المالية لمعرفة أنواع الحسابات المتاحة ومقدار أو معدّل الفائدة الذي يقدّمه كل حساب منها.
  • كن على استعداد للمجهول. قم بإنشاء صندوق طوارئ بقيمة مالية تكفي لمدة تتراوح من ثلاثة إلى ستة أشهر لتغطية نفقات المشروع. حيث تواجه جميع المشروعات أوقاتًا عصيبة. ومن خلال المدّخرات التي ستساعدك في الحصول على فترة زمنية تتراوح من ثلاثة إلى ستة أشهر، ستكون أكثر تجهيزًا للتأكد من بقاء مشرعك مفتوحًا.
  • تحديد الأهداف المالية للبقاء على المسار الصحيح. قم باستخدام الأهداف الذكية حتى تعرف بالضبط مقدار المبلغ الذي تريد توفيره والوقت الذي ستستغرقه للوصول إليه. فعند قيامك بتحديد أهداف واضحة، يكون من الأسهل الحفاظ على درجة تحمسّك وتتبع تقدّمك في المشروع الخاص بك.

حدّد أهداف الإدّخار (التوفير)
قبل أن تستقر على طرق توفير أموالك، يجب أن تحدد سببًا للادّخار والتوفير. وقد يتمحور هذا الهدف حول شراء معدات جديدة، أو تعيين المزيد من الموظفين، أو إدخال تحسينات على مكان المشروع الخاص بك، أو ببساطة حول توفير النفقات غير المخطط لها. وسيساعدك تحقيق هذا الهدف النهائي في الأفق على تحقيق هذا الإنجاز. فمهما كان هدفك، لا يلزم أن يكون المبلغ الذي توفره كبيرًا. ومن أجل انطلاق مدّخراتك بسرعة، عليك التفكير في تخصيص مبلغ معين شهريًا بدلاً من مجرّد إيداعه لمرة واحدة.

الأهداف الذكية
تعد الأسباب الواقعية للتوفير محفّزات جيدة. فيجب عليك الفكير في التفكيراف قصيرة المدى (مثل مشتريات الشهر أو العام الحالي) والأهداف طويلة المدى (الخاصة بالأحداث المهمة والنفقات الكبيرة) عن طريق استخدام إرشادات الأهداف الذكية هذه كما يلي:

إيحاء بتحديد الأهداف. سيساعدك تحديد هدف واضح بنتائج محددة على التركيز على عملية الادّخار.

إن الأهداف التي يمكن تحقيقها تؤتي ثمارها وتعطي النتيجة المرجوة. فعند تحديد هدفك، تأكد من أنه في متناول يدك.

تعد الأهداف ذات الصلة أهدافًا منطقية. حيث يجب عليك تحديد هدفًا فقط إذا كنت تعرف أنه سيكون ذا مغزى ومعنى على المدى الطويل.

إن الأهداف المحددة زمنيا لها موعد نهائي حقيقي. حيث سيساعدك تحديد إطار زمني لهدفك في الحفاظ على التزامك للوصول إليه.

بمجرّد أن تحدّد أهدافك المالية، فقد حان الوقت لبدء عملية الادّخار والتوفير. حيث يعتمد اختيار طريقة الادخار الصحيحة على عدة عوامل كما يلي: مقدار الأموال التي تأمل في ادخارها، وكيف ستتمكن من الوصول إلى أموالك ومتى تريد سحبها. وتتمثل الخطوة الأولى في تقييم الخيارات المتاحة.

حسابات التوفير
هناك العديد من فئات حسابات التوفير للاختيار من بينها. حيث يمكنك استخدام حساب توفير واحد أو حسابات متعددة لتنظيم وفصل أموالك لأغراض مختلفة. وتستخدم العديد من الشركات حسابات توفير مختلفة بناءً على الوقت الذي ترغب فيه في سحب الأموال وما الذي سيقومون باستخدامه من أجله.

على سبيل المثال، يمكنك فتح حساب توفير واحد مقابل المال الذي سيتم استخدامه لشراء مبنى جديد في العام الواحد، وفتح حساب توفير آخر للنفقات غير المتوقعة. كما يمكن أن يساعدك فصل الأموال عن بعضها على تجنب إغراءات إنفاق الأموال على شيء آخر.

تتمثل إحدى الفوائد العظيمة للحفاظ على أموالك داخل حسابات التوفير في أنه يمكنك كسب الفائدة على ما توفره. وسيعتمد المبلغ الذي تربحه على معدل الفائدة للحساب ومدى تكرار تراكم الفائدة وجمعها (أي عدد المرات التي تتم إضافتها إلى حسابك). وسوف تساعدك الحسابات ذات معدل فائدة أعلى ومعدل أكثر تكرارا (تراكمًا) على كسب المزيد من الفوائد.

وإليك بعض حسابات التوفير المختلفة التي يجب وضعها في الاعتبار كما يلي:

  • تقدم حسابات التوفير الأساسية أدنى معدلات الفائدة، وعادة ما تكون نسبتها أقل من 1 في المائة، ولكن يمكنك بسهولة سحب أموالك عن طريق تحويلها إلى حساب مختلف أو سحب النقود في أحد الفروع أو من خلال أجهزة الصراف الآلي (ATM). فعليك البحث عن حساب لا يفرض عليك أي رسوم، بغض النظر عن مقدار المال الذي تحتفظ به في هذا الحساب. وعادةً ما يتم تقديم حسابات التوفير الأساسية من قبل بنوك التجارة التقليدية، ولكنها قد تكون متاحة أيضًا من خلال البنوك عبر الإنترنت.
  • قد تقدم حسابات سوق المال أسعار فائدة أعلى من حسابات التوفير الأساسية وغالباً ما تجعل الوصول إلى أموالك أسهل. وقد تتلقى بطاقة خصم أو شيكات يمكن استخدامها لسحب الأموال أو إنفاقها من حساب سوق المال. ومع ذلك، غالبًا ما يتعيّن عليك إيداع الكثير من المال لتلبية الحد الأدنى من الرصيد المطلوب لفتح حساب فيها والحفاظ على الرصيد المرتفع لكسب معدّل الفائدة.
  • تقدم حسابات التوفير عبر الإنترنت معدلات فائدة مشابهة لحسابات سوق النقد، ولكن بشكل عام لا يوجد بها شيكات أو بطاقات خصم، وهو ما قد يكون مفيدًا إذا كنت لا ترغب في إغراء إنفاق الأموال. ولا يزال بإمكانك الوصول إلى أموالك بسهولة عن طريق تحويلها إلى حساب مختلف. أو إذا كان لديك أيضًا حساب جارٍ عبر الإنترنت مع نفس المؤسسة المالية، حيث يمكنك سحب الأموال من حساب التوفير الخاص بك باستخدام ماكينة الصراف الآلي (ATM). ومع ذلك، باستخدام هذا الخيار، لن تتمكن من التحدث مع ممثل خدمة العملاء شخصيًا.

بغض النظر عن نوع حساب التوفير الذي تختاره، ضع في اعتبارك إعداد خطة توفير تلقائية. حيث تقوم هذه الخطط تلقائيًا بتحويل مبلغ محدد من حسابك الجاري إلى مدخرات كل شهر، مما يساعدك على بناء مدخراتك دون الحاجة إلى التفكير في الأمر.

إنشاء صندوق طوارئ
صندوق الطوارئ هو المال الذي ادخرته للمساعدة في تغطية التكاليف غير المتوقعة المرتبطة بإدارة المشروع. قد تكون هذه التكاليف مرتبطة بفترة مبيعات بطيئة أو حدث غير مخطّط له، مثل وقوع كارثة طبيعية أو تلف للمشروع أو المخزون الخاص بك. لا يمكن التنبؤ بالكثير من هذه التكاليف، وسيواجه الجميع تقريبًا هذه النفقات طوال دورة حياة مشروعاتهم. فمع وجود صندوق طوارئ، يمكنك التأكد من أنك مستعد لحل مشكلة (نكسة) مالية غير متوقعة. حيث يوصي الخبراء ببناء صندوق طوارئ والحفاظ عليه من أجل تغطية نفقات المشروع لمدة زمنية تتراوح من ثلاثة إلى ستة أشهر. وتعرّف على المزيد حول كيفية إنشاء صندوق للطوارئ و .خطة للطوارئ

شارك

إخلاء مسئولية: الموقع لا يهدف الى تقديم الاستشارات القانونيه
يقدم هذا الموقع الإلكتروني معلومات عامة حول تأسيس المشروعات/الأعمال وإدارتها؛ ويهدف محتوى الموقع الإلكتروني لتقديم المعلومات فقط وليس تقديم المشورة أو الآراء المتعلقة بالمسائل القانونية أو المرتبطة بالضرائب؛ ولا يجوز تفسير محتويات الموقع وعرض المعلومات المتاحة به باعتبارها مشورة مقدمة في مجال الشئون القانونية أو الضرائب تحت أي ظرف من الظروف أو في أي موقف من المواقف الواقعية، كما لا يجوز الاعتماد على هذه المعلومات باعتبارها مشورة قانونية أو مشورة في مجال الضرائب بأي شكل من الأشكال. ولا يجوز اتخاذ أي تصرف اعتمادا على المعلومات الواردة في هذا الموقع، وتبرئ مجموعة فيزا ذمتها من تحمل جميع أشكال المسئولية المتعلقة بالتصرفات التي يتم اتخاذها أو لا يتم اتخاذها استنادا إلى أي من محتويات هذا الموقع أو جميعها بأقصى قدر يسمح به القانون، لذا عليك الاتصال بمستشار قانوني لتلقى المشورة المتعلقة بأي مسألة قانونية أو ضريبية، ومن بينها المشكلات المتعلقة بمشروعاتك الحالية أو المحتملة.