Skip to Content
facebook facebook twitter twitter facebook facebook twitter twitter

أساسيات الأعمال الذكية

عربى  |  English

عربى  |  EN

مفاتيح النجاح

لا يوجد مسار واحد لبدء تنفيذ مشروع صغير ناجح. فلا تستمر أو تنجو العديد من الشركات الصغيرة والمتناهية الصغرخلال سنواتها القليلة الأولى. ولا يمكن لأصحاب المشروع التحكم في كل شيء، ولكن يمكنك إعداد نفسك للنجاح من خلال معرفة ما يميز المشروعات المربحة عن تلك المشروعات الأخرى التي ينتابها الفشل.

مفاتيح النجاح

ماذا الذي تحتاجه لتحقيق النجاح؟

يلعب أصحاب المشروعات الصغيرة دورًا هاما بشكل خاص في المشروعات الخاصة بهم حيث يضطرون في كثير من الأحيان إلى القيام بأدوار متعددة ويمكن أن تحدد قراراتهم نجاح الشركة.

نهج موجّه نحو العمل الفعلي. تعتبر عملية البحث أمرًا ضروريا لبدء أي مشروع، وقد تحتاج إلى الاستثمار المستمر في تكثيف معلوماتك أثناء قيامك بإدارة المشروع الخاص بك وتطويره. ومع ذلك، قد يُفوت بعض الناس فرصتهم ليصبحوا أصحاب مشروعات لأنهم يقضون الكثير من الوقت في الحلم بها وعدم المضي قدمًا. كما يكون أصحاب المشروعات الناجحون على فهم وإدراك بالمخاطر والمكاسب المحتملة لبدء أي مشروع تجاري. ويضعون معرفتهم موضع التنفيذ ويتعلمون باستمرار من نجاحاتهم والفشل.

ملاءمة المنتج مع السوق. إذا كان العملاء يرغبون ويمكنهم تحمل تكلفة ما تبيعه، فقد تكون قد وجدت سوقًا ملائمًا لبيع المنتجات: أي أن المنتج الخاص بك يناسب السوق المستهدف. سواء كنت تقوم ببيع منتجًا ماديًا، أو بتدريس دورة تدريبية عبر الإنترنت، أو بفتح مطعمًا أو تقدم أي خدمة، فإن العثور على أفضل طريقة لتسويق عرضك يعتبر أمرًا ضروريًا لتحقيق النجاح.

وقد تحتاج إلى تغيير منتجاتك أو خدماتك بمرور الوقت لمراعاة المنافسين الجدد أو تغيير تفضيلات العملاء. فعلى سبيل المثال، قد ترى تحولًا في تفضيل العملاء المتزايد للمنتجات الصديقة للبيئة ويجب عليك عندئذٍ أن تتحول أفكارك إلى استخدام موارد صديقة للبيئة. ومن أجل الحفاظ على تزايد أرقام المبيعات الخاصة بك، فأنت تحتاج إلى تسويق منتجك بفاعلية للوصول إلى مشترين جدد وزيادة قاعدة عملائك.

الأشخاص المناسبين. تعتمد معظم المشروعات الصغيرة على العمل الجماعي. وبصفتك مالك المشروع وصاحبه، ستحتاج إلى تحديد الأشخاص الذين ستقوم بتعيينهم وهؤلاء الذين يتم فصلهم. وعليك محاولة تعيين موظفين لديهم المهارات اللازمة لأداء الوظيفة المطلوبة ويعكسون أهداف الشركة الخاصة بك وقيمها.

ويشمل فريقك أيضًا المستشارين والخبراء الذين تقوم بتوظيفهم، مثل محاسب أو محام خاص بالمشروعات. كما يجب عليك الوضع في الاعتبار ما إذا كان هؤلاء الأفراد لديهم خبرة في العمل مع أنواع مماثلة من هذه المشروعات أو لديهم خبرة في مجال عملك قبل قيامك بتوظيفهم.

بالإضافة إلى ذلك، يمكنك إيجاد طرق لمقابلة أصحاب المشروعات الآخرين والتعلم من تجاربهم، أو العثور على أي مستشار في هذا الشأن. حيث يعد التعلم من تجارب الآخرين ومشاركة نجاحات أو إخفاقات المشروع الخاص بك معهم أمرًا مهمًا بصرف النظر عن نوع المشروع الذي تديره.

خطة عمل مدروسة جيدًا. يمكن أن تساعدك خطة عملك على تنظيمك وتركيزك. كما ستقوم بتحسين فكرة المشروع الخاص بك أثناء إنشاء خطة عملك، وسيكون لديك خريطة طريق يمكنك الرجوع إليها قبل اتخاذ قرارات رئيسية.

المعرفة المالية. حتى مع وجود فكرة رائعة وفريق عظيم وخطة ممتازة، يعتمد نجاح المشروع الخاص بك على مدى قدرتك على إدارة الجوانب الملية للمشروع الخاص المالية.

يجب عليك محاولة تعلم أساسيات إنشاء الميزانية وتوفير المال وتمويل المشروع. يمكنك توظيف مسئول حسابات (مسؤول)أو محاسب للمساعدة، ولكن قد ترغب في مراجعة القوائم المالية الخاصة بك بشكل دوري وأن يكون لديك معرفة كافية لفهم ما تراه للتأكد من أنك تربح المال دون خسارته.

كما يمكن أن يساعدك معرفة مقدار المال الذي يتم تدفقه إلى المشروع الخاص بك والمال الذي يتم سحبه منه كل شهر (التدفق النقدي الخاص به) على اتخاذ قرارات استراتيجية مدعمة بالحقائق. ويمكن أن تتسبب مشكلات التدفق النقدي في فشل المشروعات الصغيرة الناجحة. على سبيل المثال، قد تبيع طلبًا كبيرًا لشركة ما كبرى ثم تضطر إلى الانتظار لمدة 60 أو 90 يومًا للحصول على مقابل بيع هذا الطلب. ففي هذه الأثناء، عليك معرفة كيفية دفع أجور الموظفين و مستحقات البائعين.

بالإضافة إلى إدارة التدفق النقدي، يمكن أن تشمل الدراية المالية معرفة الضرائب التي يجب عليك دفعها (وتاريخ استحقاقها)، وأنواع التأمين التجاري التي يجب أن تحصل عليها وكيفية اقتراض الأموال بشكل فعّال.

العمليات الفعّالة. يشعر أصحاب المشروعات الصغيرة أحيانًا أنه لا يوجد وقت كافٍ للقيام بكل شيء وارد في قائمة المهام المراد تنفيذها والخاصة بهم، وقد يكونون على حق. فيمكن أن يساعدك إنشاء العمليات على تبسيط نشاط المشروع وتيسيره.

فعلى سبيل المثال، يمكنك إنشاء تعليمات خطوة بخطوة حول كيفية فتح المتجرالخاص بك كل صباح. أو كيفية دفع فواتيرك كل شهر. فإذا كنت تقوم بهذه المهام بنفسك، فإن توافرعملية ما يمكن أن يساعدك على تجنب الأخطاء وتوفير الوقت لك.

وعندما تكون قادرًا على تحمل تكاليف استئجار أفراد لتقديم المساعدة لك، سيكون من الأسهل نقل هذه المهام إلى شخص آخر وتحويل تركيزك إلى عمل أكثر أهمية.

الإعلانات الموجّهة. لا يمكن للعملاء دعم المشروع الخاص بك إذا كانوا لا يعرفون بوجوده. فسواء كنت تدير متجرًا فعليًا أو متجرًا للتجارة الإلكترونية (أو كليهما)، فسترغب في إنشاء خطة تسويقية من أجل [ترويج المشروع الخاص بك] ومعرفة أنواع الإعلانات الأكثر فاعلية لدى جمهورك.

ولاء العملاء. قد يستغرق بناء قاعدة عملاء مخلصين بعض الوقت، ولكنه أيضًا يعد ذلك علامة على نجاح المشروع. حيث يقدم العملاء الأولياء فائدتين عظيمتين: الإيرادات المتكررة والإحالات (طلب الاقتراحات) الشفوية.

كيفية بناء ولاء العملاء؟ يجب عليك تقديم خدمة عملاء ممتازة، وسرد قصة رؤية الشركة الخاصة بك أو رسالتها، مع توضيح قيمة المنتجات أو الخدمات التي تبيعها. قد يكون بعض العملاء مخلصين لأصحاب المشروعات الصغيرة الذين هم أعضاء بارزون داخل مجتمعهم. حيث تشجع العديد من الجمعيات الناس على "شراء المنتج المحلي" لدعم الاقتصاد وتنميته ومساعدة مجتمعهم على الازدهار.

شارك

إخلاء مسئولية: الموقع لا يهدف الى تقديم الاستشارات القانونيه
يقدم هذا الموقع الإلكتروني معلومات عامة حول تأسيس المشروعات/الأعمال وإدارتها؛ ويهدف محتوى الموقع الإلكتروني لتقديم المعلومات فقط وليس تقديم المشورة أو الآراء المتعلقة بالمسائل القانونية أو المرتبطة بالضرائب؛ ولا يجوز تفسير محتويات الموقع وعرض المعلومات المتاحة به باعتبارها مشورة مقدمة في مجال الشئون القانونية أو الضرائب تحت أي ظرف من الظروف أو في أي موقف من المواقف الواقعية، كما لا يجوز الاعتماد على هذه المعلومات باعتبارها مشورة قانونية أو مشورة في مجال الضرائب بأي شكل من الأشكال. ولا يجوز اتخاذ أي تصرف اعتمادا على المعلومات الواردة في هذا الموقع، وتبرئ مجموعة فيزا ذمتها من تحمل جميع أشكال المسئولية المتعلقة بالتصرفات التي يتم اتخاذها أو لا يتم اتخاذها استنادا إلى أي من محتويات هذا الموقع أو جميعها بأقصى قدر يسمح به القانون، لذا عليك الاتصال بمستشار قانوني لتلقى المشورة المتعلقة بأي مسألة قانونية أو ضريبية، ومن بينها المشكلات المتعلقة بمشروعاتك الحالية أو المحتملة.