Skip to Content
facebook facebook twitter twitter facebook facebook twitter twitter

أساسيات الأعمال الذكية

عربى  |  English

عربى  |  EN

خيارات الدفع

ستحتاج بوصفك مالكاً لمشروع صغير إلى اتخاذ قرار بشأن طرق الدفع التي ستقبلها من العملاء:

يمكنك أن تعرض على العملاء اختبار الدفع باستخدام أي مما يلي:

  • الدفع النقدي.
  • الدفع عن طريق شيكات.
  • الدفع ببطاقات الخصم.
  • الدفع ببطاقات الائتمان.
  • الدفع عن طريق الهاتف المحمول.
  • التحويل البنكي الإلكتروني.

خيارات الدفع

قد تساعدك مسألة عرض أكثر من خيار واحد على استقطاب مجموعة متنوعة من العملاء بصورة أوسع ويسمح لعميلك بتحقيق معدلات مشتريات أكبر؛ ومع ذلك فإن هناك مزايا وعيوب وتكاليف مرتبطة بأنواع الدفع.

مزايا وعيوب أنواع الدفع المختلفة

يلعب المكان الذي ستفتتح فيه مشروعك ونوع مبيعاتك دوراً مهماً في اتخاذ قرار بشأن طبيعة خيارات الدفع التي ستقدمها للعملاء.

وإذا كنت تتوقع تحقيق نسبة كبيرة من مبيعاتك عبر الانترنت، فيتعين عليك قبول المدفوعات الإلكترونية؛ وبالمثل إذا كانت منتجاتك أو خدماتك باهظة الثمن، قد لا يشعر العملاء بالارتياح عند زيارة متجرك بمبالغ نقدية كبيرة للقيام بعمليات الشراء؛ فربما تكون الشيكات أو البطاقات أو الدفع عن طريق الهاتف المحمول خيارات أفضل للدفع.

وعلى الجانب الآخر، فإذا كان نوع مبيعاتك غير باهظ الثمن في متجر فعلي، ربما يفضل عملاؤك الدفع النقدي؛ وربما يتوقع العملاء أيضاً منك أن تقبل الدفع النقدي إذا فتحت متجر في منطقة لا يمتلك فيها الكثير من الأفراد حسابات بنكية أو لا تتواجد فيها شبكات معالجة البطاقات أو الشركات التي ترسل المعلومات وتحقق منها عند قيام أي شخص بالشراء عن طريق بطاقة

ولا تهم أنواع الدفع التي تقدمها، إذ يوجد مزايا وعيوب لكل نوع منها؛ وفيما يلي بعض الإيجابيات والسلبيات المرتبطة بكل نوع من الأنواع الرئيسية للدفع:

طريقة الدفع
المزايا
العيوب
الدفع النقدي تعتبر واحدة من أكثر الطرق الشائعة وأسهل الطرق للدفع.

يتوقع الكثير من العملاء أنك ستقبل الدفع النقدي.

لن يكون عليك دفع أي رسوم لقبول عملية الدفع النقدي.
ربما لا يرغب العملاء في القيام بعمليات شراء كبيرة باستخدام الدفع النقدي.

ربما تكون مسألة تخزين النقد في مكان مشروعك أو منزلك أو نقله إلى البنك مسألة خطيرة.

يجب التحقق من أن سجلك يشتمل على جميع الفواتير ولإجراء أي تغيير يمكنك ربط الأموال التي بإمكانك استخدامها فيما يتعلق بأغراض المشروع الأخرى.

تتم عملية احتساب المال في نهاية كل يوم مما يتسبب في إضاعة الوقت.
الشيكات ربما يشجع العملاء على إجراء عمليات شراء متكررة أو عمليات شراء بمبالغ أكبر.

يسمح للعملاء بالقيام بعمليات شراء بمبالغ كبيرة بأمان.

لن تحتاج إلى الاحتفاظ بمدفوعات نقدية كبيرة في متجرك.

لن يكون عليك دفع أي رسوم لقبول الشيكات
بعد إيداع شيك، ستكون بحاجة إلى الانتظار إلى حين قيام البنك بمعالجة الشيكات وتحويل المال في حسابك

هناك خطر يتمثل في محاولة أي شخص الدفع بشيك مزور أو "ارتداد" الشيك في حالة عدم توافر المال الكافي لدى العميل ولن تحصل على أي مدفوعات.
بطاقة الخصم وبطاقة الائتمان المدفوعة مسبقا ربما يشجع العملاء على إجراء عمليات شراء متكررة أو عمليات شراء بمبالغ أكبر.

يسمح للعملاء بالقيام بعمليات شراء بمبالغ كبيرة بأمان.

قد تكون أسرع وأكثر راحة وملائمة بالنسبة للعملاء عند المراجعة مقارنة بالدفع النقدي والدفع بالشيكات.

لن تحتاج إلى الاحتفاظ بمدفوعات نقدية كبيرة في متجرك.

لن تشعر بالقلق حيال احتمالية أن تكون الشيكات بدون رصيد أو يكون النقد مزيفاً.

يسمح للمسافرين الأجانب بالقيام بعمليات الشراء بصورة أسهل.
يتعين عليك الانتظار إلى حين إتمام المعاملة قبل الحصول على المال في حسابك؛ فربما تستغرق هذه العملية من يوم واحد إلى ثلاثة أيام.

ربما يلزم عليك دفع رسوم للمعاملة، وهي عبارة عن نسبة مئوية صغيرة من قيمة المعاملة؛ وبصفة عامة تتم عملية فرض رسوم أقل على معاملات بطاقة الخصم.

ستحتاج إلى شراء أو تأجير جهاز لقبول الدفع (ويعرف هذا الجهاز باسم جهاز نقطة البيع الطرفية).

قد تتحمل المسئولية متى قام العميل باستخدام بطاقة مزيفة أو بطاقة مسروقة للقيام بالدفع.

إذا اعترض العميل على أي رسوم (أي استهل عملية "استرداد للمدفوعات")؛ قد تلغى المعاملة ولن تتسلم أي مدفوعات.
الدفع عن طريق الموبايل ربما يشجع العملاء على إجراء عمليات شراء متكررة أو عمليات شراء بمبالغ أكبر.

يسمح للعملاء بالقيام بعمليات شراء بمبالغ كبيرة بأمان.

قد تكون أسرع وأكثر راحة وملائمة بالنسبة للعملاء عند المراجعة مقارنة بالدفع النقدي والدفع بالشيكات.

لن تحتاج إلى الاحتفاظ بمدفوعات نقدية كبيرة في متجرك.

لن تشعر بالقلق حيال احتمالية أن تكون الشيكات بدون رصيد أو يكون النقد مزيفاً.

تكون المدفوعات عن طريق الموبايل أكثر موثوقية من المعاملات التي تتم عن طريق البطاقات في بعض الأماكن.

إذا قمت بالبيع في الأسواق أو المؤتمرات أو المعارض التجارية، يمكنك اصطحاب نظام الدفع عن طريق الموبايل الخاص بك معك.

يسمح للمسافرين الأجانب بالقيام بعمليات الشراء بصورة أسهل.
يتعين عليك الانتظار إلى حين إتمام المعاملة قبل الحصول على المال في حسابك؛ فربما تستغرق هذه العملية من يوم واحد إلى ثلاثة أيام.

ربما يلزم عليك دفع رسوم للمعاملة، وهي عبارة عن نسبة مئوية صغيرة من قيمة المعاملة؛ وبصفة عامة تتم عملية فرض رسوم أقل على معاملات بطاقة الخصم

ستحتاج إلى شراء أو تأجير جهاز لقبول الدفع (ويعرف هذا الجهاز باسم جهاز نقطة البيع الطرفية).

قد تتحمل المسئولية متى قام العميل باستخدام معلومات دفع مزيفة أو معلومات دفع مسروقة للقيام بعملية الشراء.

إذا اعترض العميل على أي رسوم (أي استهل عملية "استرداد للمدفوعات")؛ قد تلغى المعاملة ولن تتسلم أي مدفوعات.
التحويلات البنكية الإلكترونية تسمح لك باستلام مدفوعات كبيرة دون دفع أي رسوم.

يسمح للعملاء بالقيام بعمليات شراء بمبالغ كبيرة بأمان.

قد تكون أسرع وأكثر راحة وملائمة بالنسبة للعملاء عند المراجعة مقارنة بالدفع النقدي والدفع بالشيكات.

لن تحتاج إلى الاحتفاظ بمدفوعات نقدية كبيرة في متجرك.

لن تشعر بالقلق حيال احتمالية أن تكون الشيكات بدون رصيد أو يكون النقد مزيفاً.

قد تكون خياراً جيداً إذا كنت تشتري المنتجات أو الخدمات لمشروعات أخرى.
قد لا يشعر العملاء بخلاف الشركات بالراحة عند تحويل المال مباشرة من حسابهم البنكي إلى شركتك.

يتعين عليك الانتظار إلى حين إتمام المعاملة قبل تحويل المال في حسابك.

قد يكون عليك تنظيم هذا النوع من المعاملات مع البنك الذي تتبعه والبنك الذي يتبعه العميل، وقد لا يكون هذا الأمر سهلاً دائماً.

سترغب في التفكير في الوقت والجهد المصاحب لكل نوع من خيارات الدفع باعتبارك مالكاً لمشروع صغير ولاسيما إذا كنت تعين موظفين.

فعلى سبيل المثال، قد يحتاج الموظفون إلى تدريب أقل للتعامل مع مبيعاتك النقدية مقارنة بالتعامل مع المبيعات عن طريق بطاقات الائتمان؛ إلا أنك ستحتاج إلى مكان آمن في المتجر للاحتفاظ بالنقد وقد تحتاج إلى القيام بزيارة البنك بانتظام.

وبالإضافة إلى ذلك، قد ترغب في إنشاء نظام للتأكد من أن الموظفين يضيفون المدفوعات النقدية بدقة ولا يسرقون من مشروعك. وعلى الجانب الآخر، قد تستغرق مسألة تدريب الموظفين على قبول التعامل مع البطاقات وقتاً أطول؛ ولكن بمجرد أن يحصل الموظفون على التدريب اللازم، قد تحدث أخطاءً حسابية أقل وسيكون الإضافة وتسجيل مبيعات اليوم أكثر سهولة.

وفكر أيضاً في الأشكال الأخرى من طرق الدفع وفكر فيما إذا كانت هذه الأشكال تتلاءم مع مشروعك؛ وربما يمكنك الاستفادة من بيع بطاقات الهدايا التي يقدمها عملاؤك لأصدقائهم أو أفراد أسرهم أو قد يكون بمقدورك تخطي منافسيك من خلال السماح لعملائك بالدفع باستخدام طرق الدفع الرقمية.

إعداد مشروعك لقبول المدفوعات

من الممكن أن يعتمد الوقت والجهد اللازم لإدارة نظام الدفع الخاص بمشروعك على أنواع طرق الدفع التي ستقبلها والكيفية التي ترغب من خلالها في مراقبة مشروعك ومدى مراقبتك لمشروعك.

إذا كنت لا تقبل سوى الدفع النقدي ولا يتوافر لديك الكثير من المخزون لتتبعه، قد يكون البدء بسيط للغاية؛ ولن يتطلب سوى شراء سجل نقدي ودفتر مبيعات ورقي؛ ومع ذلك يرغب معظم مالكي الشركات الصغيرة الحجم (أو يحتاجون إلى) في وجود عملية أكثر تفصيلاً لتتبع مخزونهم ومبيعاتهم؛ ويرى الكثيرون أن هناك مزايا تتعلق بتشجيع العملاء على الدفع باستخدام البطاقات أو الدفع الرقمي.

إنشاء مشروعك من الناحية القانونية
إذا لم تتخذ أي خطوات لإنشاء مشروعك قانونياَ و تسجيله، فيمثل ذلك بصفة عامة المكان الذي ترغب في البدء منه؛ ستساعدك هذه العملية في الحصول على المستندات والمعلومات التي تكون بحاجة إليها لفتح حساب بنكي للمشروع.

فتح حساب بنكي لمشروعك
قد يكون توافر حساب بنكي للمشروع شرطاً أساسياً إذا كنت تقبل المدفوعات غير النقدية، ويعتبر الحساب البنكي مكاناً آمناً لحفظ الأموال الذي يتحصل عليها مشروعك من العملاء؛ كما يساعد الفصل بين الحسابات الشخصية وحساب المشروع على جعلك أكثر تنظيماً، كما يجعل عملية تقديم الإقرارات الضريبية أسهل.

قد يكون للحسابات الجارية التي تخص المشروعات رسوم تختلف عن الحسابات البنكية الشخصية، ومن بينها الرسوم التي تستند إلى عدد المعاملات التي تجريها شهرياً؛ ويجب عليك المقارنة بين الخيارات المتاحة بعناية قبل فتح أي حساب؛ وقد ترغب أيضاً في البدء في ادخار المال، ويمكنك القيام بذلك من خلال حساب ادخار يخص المشروع.

الاستعداد لقبول المدفوعات غير النقدية
قد تحتاج إلى تسجيل الاشتراك في العديد من الخدمات قبل أن يكون بإمكانك قبول البطاقات أو المدفوعات عن طريق الهاتف المحمول؛ وقد تكون هذه العملية مربكة؛ وفيما يلي نظرة عامة على الأمور التي قد تحتاج إليها:

  • خدمات التاجر. سيقوم مزود خدمات التاجر بتجهيزك للتعامل مع معالج الدفع وحساب التاجر.

    يكون معالج الدفع عبارة عن شركات يمكن أن ترسل لك جميع المعلومات ذهاباً وإياباً عند قيام أي عميل بالدفع باستخدام بطاقة؛ كما أن حساب التاجر هو نوع خاص من الحسابات البنكية يسمح بتدفق أموال عملائك عبر نظام معالجة البطاقات وإيداعها في الحساب البنكي لمشروعك.

    وربما يكون بمقدورك إنشاء خدمات التاجر بالتعاون مع البنك الذي تتبعه أو أي كيان مستقل معني بالمبيعات أو مزود خدمات الدفع المتكاملة.

    قارن بين الخيارات المتاحة وحاول التفاوض بشأن مدة عقدك (قد تقدم لك العقود الأقصر خيارات أكثر في المستقبل) والرسوم التي يجب عليك دفعها فيما يتعلق بكل خيار؛ وبصفة عامة، هناك رسم ستلتزم بدفعه لتشغيل الخدمة بالإضافة إلى الرسوم الشهرية والسنوية؛ وسيتعين عليك أن تدفع رسماً لكل معاملة.
  • جهاز نقطة البيع الطرفية. يكون هذا الجهاز عبارة عن جهاز يمكن العملاء من تمرير بطاقتهم (أو هواتفهم الذكية) أو إدخال البطاقات أو النقر عليها عند القيام بعملية الشراء؛ ويجوز لمزود خدمات التاجر أن يبيع أو يؤجر لك جهاز نقطة البيع الطرفية؛ وتكون بعض الأجهزة المذكورة محمولة في اليد، بينما يكون البعض الآخر مدمج في سجلات نقدية أكبر؛ وهناك بعض الخيارات الأخرى التي يتم تركيبها في الموبايل أو تتيح لك إدخال معلومات البطاقة في نموذج متاح على الإنترنت. وإذا كان لديك نظام برمجيات خاص بجهاز نقطة البيع الطرفية، ستحتاج إلى جهاز نقطة البيع الطرفية يمكنه الاتصال بالنظام؛ ومن ثم سيقوم الجهاز بتسجيل مبيعاتك.
  • مزود خدمات الدفع المتكاملة. إنك بحاجة إلى خيار أسهل بدلاً من إنشاء حساب تاجر يخصك والبحث على معالج لبطاقات الائتمان؛ وغالباً ما يقوم مزود خدمات الدفع بتجميع عمليات معالجة بطاقات الائتمان ويعرض عليك نظام نقطة البيع الطرفية ويجعلك تستخدم حساب التاجر الخاص بالنقطة المذكورة؛ وبصفة عامة يكون من الأسهل فهم الرسوم التي ستدفعها وتجهيز مشروعك لقبول المدفوعات غير النقدية المنفذة من خلال مزود خدمات الدفع؛ إلا أن الرسوم قد تتغير بحيث تصبح أكثر مما دفعته باستخدام حساب خدمات التاجر.
  • هل تبيع عبر الانترنت؟ ستحتاج إلى بوابة دفع إذا كان مشروعك يخطط لقبول المدفوعات المقدمة عبر الإنترنت، ستحتاج أيضاً موقعاً إلكترونياً بتضمن عربة تسوق وبوابة دفع؛ وتساعد عربة التسوق العملاء على اختيار المنتجات وشرائها؛ وستحصل بوابة الدفع على معلومات الدفع الخاصة بالعملاء وتقبلها أو ترفضها؛ وقد تساعدك بعض بوابات الدفع على قبول التحويلات البنكية الإلكترونية؛ وقد تتضمن خدمات التاجر أو مزود خدمات الدفع المتكاملة وجود بوابة دفع (وقد يكون ذلك في بعض الأحيان نظير رسم إضافي) أو قد يمكنك المقارنة بين الأسعار وإيجاد حل مختلف متاح عبر الإنترنت.

الامتثال
عند قيام باستخدام حساب خدمات التاجر أو مزود خدمات الدفع أو بوابة دفع إذا الدفع تخطط لقبول بطاقات الائتمان والخصم، ينبغي عليك التأكد من أن ممارسات الشركة ومشروعك تمتثل لأحدث قوانين ولوائح شركات بطاقات الائتمان.

اختيار نظام نقطة البيع الطرفية

يمكن أن يكون نظام نقطة البيع الطرفية أداة ضرورية لإدارة مبيعات مشروعك والاحتفاظ بسجلات دقيقة ؛ وتتكون معظم أنظمة نقطة البيع الطرفية من أجهزة وبرمجيات.

قد تكون الأجهزة عبارة عن سجل نقدي أو جهاز الجهاز اللوحيّ أو ما يُعرف بالتّابلت أو دونجل وهو عبارة عن قارئ بطاقات صغير بمكنك تركيبه في جهاز محمول؛ ويمكن أن تعمل بعض خيارات الأجهزة مع مجموعة متنوعة من أنظمة نقطة البيع الطرفية أو قد يكون بمقدورك قبول المدفوعات غير النقدية باستخدام جهاز نقطة البيع الطرفية دون إرفاقه بنظام نقطة بيع طرفية أكثر تعقيداً.

وتساعدك برمجيات جهاز نقطة البيع الطرفية على تسجيل جميع أشكال المعلومات ذات الصلة بمشروعك وتخزينها وتحليلها وتحويلك إلى رائد أعمال أكثر فاعلية؛ وربما يكون بمقدورك أيضاً الاختيار من بين السمات أو الوظائف المختلفة اعتماداً على مدى تعقيد نظام نقطة البيع الطرفية الخاص بك.

وهناك المئات من أنظمة نقطة البيع الطرفية التي يمكنك الاختيار من بينها، ومنها بعض الخيارات المتخصصة لبعض أنواع المشروعات (يكون للمطعم احتياجات تختلف عن احتياجات متجر بيع الملابس) والأنظمة المصممة حسب الطلب؛ وفيما يلي أربعة أمور يتعين عليك وضعها في الاعتبار عند المقارنة بين الخيارات المتاحة لديك:

التكلفة
فكر في التكاليف الأولية والمستمرة للنظام.

قد تحتاج إلى شراء أو تأجير أجهزة، ومن بينها سجل نقدي أو جهاز نقطة البيع الطرفية؛ ومن ثم فاستناداً إلى خيارك، قد تكون بحاجة إلى شراء أنظمة نقطة البيع الطرفية أو إلى دفع رسوم اشتراك شهرية (أو سنوية).

وبالإضافة إلى ذلك، قد تتكبد أنواع مختلفة من الرسوم بسبب أنظمة نقطة البيع الطرفية فيما يتعلق بمعالجة بطاقات الخصم والبطاقات الائتمانية والمعاملات؛ لذا قارن بين تكاليف المعالجة وأنظمة نقطة البيع الطرفية واعرف ما إذا كان النظام يسمح لك بالتحول إلى شركة معالجة مختلفة من الغير فيما بعد إذا كنت ترغب في حلول أكثر مرونة أم لا.

السمات المميزة
قد تتغير احتياجاتك مع نمو مشروعك؛ لذا فإن عليك التفكير في السمات المميزة التي قد تحتاج إليها اليوم والتي قد تحتاج إليها في المستقبل؛ وفيما يلي بعض الأشياء التي يمكن لأنظمة نقطة البيع الطرفية القيام بها:

  • قبول شريحة EMV (وهي عبارة عن شريحة صغيرة في البطاقات يمكنها أن تساعد في الحفاظ على أمن معلومات حامل البطاقة) وبطاقة الخصم وبطاقة الائتمان.
  • قبول البطاقات اللا تلامسية (وهي البطاقات التي يمكن النقر عليها بدلاً من تمريرها أو إدخالها) والمدفوعات عن طريق الهاتف المحمول).
  • تخزين النقد في مكان آمن.
  • مسح البار كود الخاص بالمنتجات.
  • تتبع مخزون مشروعك.
  • إعداد تقارير مبيعات.
  • إدارة نوبات عمل الموظفين وكشوف الحضور والانصراف.
  • إدارة برنامج ولاء العملاء.
  • التواصل مع برمجيات حفظ الدفاتر.
  • طباعة الإيصالات الفعلية أو إرسال الإيصالات الرقمية.

البساطة
قد تستغرق بعض الأنظمة ساعات أو أيام لإنشاء حساب لك على النظام وإمدادك بخدماتها أو مطالبتك بتعيين استشاري للبدء؛ وربما تكون بعض الأنظمة الأخرى أكثر بساطة؛ ولا تعتبر عملية إنشاء حسابك على النظام إلا جزءاً من العملية الكاملة؛ وفكر في مدى سهولة تدريب الموظفين الجدد على استخدام نظام نقطة البيع الطرفية.

الدعم
قد تتسبب أي مشكلة تحدث مع نظام نقطة البيع الطرفية في تباطؤ مشروعك؛ وبوصفك مالكاً للمشروع، قد تكون وظيفتك هي حل هذه المشكلة؛ إلى أين ستتجه؟ قد يعرض بعض مزودي أنظمة نقطة البيع الطرفية الدعم المجاني في أي وقت أثناء اليوم، بينما قد تحتاج إلى معرفة الكيفية التي يمكنك من خلالها حل المشكلة بنفسك أو الدفع إلى استشاري ليقدم لك المساعدة فيما يتعلق ببعض مزودي أنظمة نقطة البيع الطرفية الآخرين.

شارك

إخلاء مسئولية: الموقع لا يهدف الى تقديم الاستشارات القانونيه
يقدم هذا الموقع الإلكتروني معلومات عامة حول تأسيس المشروعات/الأعمال وإدارتها؛ ويهدف محتوى الموقع الإلكتروني لتقديم المعلومات فقط وليس تقديم المشورة أو الآراء المتعلقة بالمسائل القانونية أو المرتبطة بالضرائب؛ ولا يجوز تفسير محتويات الموقع وعرض المعلومات المتاحة به باعتبارها مشورة مقدمة في مجال الشئون القانونية أو الضرائب تحت أي ظرف من الظروف أو في أي موقف من المواقف الواقعية، كما لا يجوز الاعتماد على هذه المعلومات باعتبارها مشورة قانونية أو مشورة في مجال الضرائب بأي شكل من الأشكال. ولا يجوز اتخاذ أي تصرف اعتمادا على المعلومات الواردة في هذا الموقع، وتبرئ مجموعة فيزا ذمتها من تحمل جميع أشكال المسئولية المتعلقة بالتصرفات التي يتم اتخاذها أو لا يتم اتخاذها استنادا إلى أي من محتويات هذا الموقع أو جميعها بأقصى قدر يسمح به القانون، لذا عليك الاتصال بمستشار قانوني لتلقى المشورة المتعلقة بأي مسألة قانونية أو ضريبية، ومن بينها المشكلات المتعلقة بمشروعاتك الحالية أو المحتملة.