Skip to Content
facebook facebook twitter twitter facebook facebook twitter twitter

أساسيات الأعمال الذكية

عربى  |  English

عربى  |  EN

التسويق والإعلانات

تعتبر الإعلانات أحد جوانب التسويق؛ وعلى الرغم من أن عملية التسويق تعتبر نهجاً كلياً يمكن من خلاله التحدث مع العملاء عن علامتك التجارية، عادة ما يكون الإعلان شكلاً مدفوعاً من أشكال الرسائل المصممة لتشجيع المبيعات؛ وقد تكون الإعلانات مقدمة على المدى القصير للترويج لعروض خاصة أو مستمرة، إلا أنها عادة ما تحتاج إلى استثمار مالي؛ وإذا كنت على علم بأن الإعلانات قد تقدم المساعدة لمشروعك ولكن غير متأكد من النقطة التي يتعين عليك البدء منها، اطلع على نصائح التسويق الواردة أدناه للتعرف على الخيارلإحتياجاتك الأنسب لاحتياجات وموازنتك.

التسويق والإعلانات

طباعة الإعلانات

بطاقات العمل
قد يساعد إعداد بطاقات العمل في نشر اسمك وبناء شبكتك؛ ويمكنك استخدامها للتواصل مع العملاء المحتملين والانتشار خلال انعقاد المناسبات أو في مكان عملك، وينبغي أن تتضمن بطاقتك اسم المشروع وعنوانه ومعلومات الاتصال ذات الصلة به.

الصحف
تظهر في الصحف الوطنية أو المحلية أو المجتمعية؛ ومتى كان هدفك هو اجتذاب العملاء المحليين، فيكون الإعلان في صحف المنطقة والصحف المحلية الصغيرة طريقة رائعة للوصول إلى الجمهور المستهدف؛ ويعتمد سعر إعلانات المطبوعة بصورة كبيرة على مدى شعبية الصحيفة وحجم إعلانك.

المجلات
تظهر في المجلات الإقليمية والوطنية؛ وبصفة عامة تعتمد أسعار إعلانات المجلات على حجم المطبوعة وحجم الإعلان نفسه.

اللافتات
تعتبر الملصقات واللافتات خيارات رائعة للتسويق للمشروعات الصغيرة حيث أنها لا تكلف الكثير من المال لإعدادها؛ وقد تكون الملصقات واللافتات مطبوعة أو معلقة في مكان تواجد مشروعك أو في المناطق المحيطة بمجتمعك للترويج لشركتك أو لأي منتجات أو خدمات بعينها.

النشرات
فكر في إنشاء وطباعة ونشر النشرات في مجتمعك باعتبارها طريقة للترويج لمشروعك؛ ويمكنك وضع النشرات على الزجاج الأمامي أو إدراجها في الصحف أو توزيعها في الأسواق المحلية أو مناطق إقامة المشروعات المحلية.

وسائل التواصل الاجتماعي
تعتبر وسائل التواصل الاجتماعي أداة للتعامل مع الشبكات الاجتماعية المتاحة إلكترونياً، ويمكنك استخدامها لعرض شخصية علامتك التجارية والانخراط مع العملاء والإعلان عن المزايا أو العروض المرتبطة بالمنتجات؛ ومن خلال وسائل التواصل الاجتماعي، يمكنك إنشاء الإعلانات والتفاعل مع العملاء والإعلان عن العروض دون الحاجة لدفع أموال نظير الإعلانات أو تعيين فريق معني بالتطوير الإلكتروني.

واعتماداً على منصات التواصل الاجتماعي التي تستخدمها، يمكنك إنشاء إعلانات تتحدث إلى فئات محددة من الجمهور؛ مثال: يمكنك استهداف السيدات من خلال الترويج لأوشحة نسائية عند وجود توقعات ببرودة الطقس؛ كما يمكنك تجربة الإعلانات المختلفة للتعرف على أفضلها بالنسبة لك.

بالبدء قم بإنشاء ملف شخصي (حساب) لمشروعك واختيار الكلمات بعناية لوصف مشروعك؛ كن نشطاً من خلال النشر بصورة دائمة والإجابة على استفسارات العملاء بصورة سريعة؛ وسيساعدك ذلك على البدء في بناء ثقة العملاء في علامتك التجارية؛ وفيما يلي بعض النصائح التي يتعين عليك وضعها في الاعتبار:

  • اتخذ قراراً بشأن عدد المرات التي ترغب فيها بالنشر؛ وكما هو الحال فيما يتعلق برسائل البريد الإلكتروني، قد يتسبب النشر المتكرر في أن تصبح مصدر للإزعاج؛ في حين أن النشر بصورة كافية قد يتسبب في أفقد جمهورك الاهتمام لمشروعك؛ وللبدء، حاول النشر أسبوعياً. فقدإذا أعجب الجمهور بمنشوراتك وتفاعلوا معها، ابدأ بالنشر بمعدل أكبر.
  • فكر في نبرة علامتك التجارية أو نوع الكلمات التي تستخدمها للتواصل مع عملائك؛ هل أنت صريح أم ودود أم رسمي أم واقعي أم عملي؟ اختر كلمات متسقة وتأكد من أنها تتناسب مع الطريقة التي تتحدث بها عن شركتك على المنصات الأخرى؛ وحافظ على تفاعل المستهلكين من خلال مشاركة المعرفة وطلب الآراء ونشر الردود على أفكار الآخرين وتعليقاتهم.
  • إذا كان لديك متجر شخصي، يمكنك تشجيع العملاء على مشاركة المنشورات والآراء بشأن متجرك من خلال تخصيص جزء من المتجر للصور الملتقطة ذاتياً أو عرض خصومات للأشخاص ممن ينشرون صورهم في متجرك؛ وإذا جربت ذلك، يرجى إدراج الهاشتاج (الوسم) على المنشور بحيث يعرف عملاؤك كيفية الإشارة لمشروعك عند نشر الصورة.
  • تتبع الأداء من خلال إحصاء عدد متابعيك ومشاهداتك وزيارتك خلال مدة زمنية محددة؛ ويمكن لفيس بوك وغيرها من وسائل التواصل الاجتماعي الوصول إلى هذه المعلومات المدمجة.
  • فكر في الاستثمار في الحملات الإعلانية المدفوعة على قنوات التواصل الاجتماعي، مثل: فيس بوك وتويتر، متى كان ذلك ممكناً؛ حيث يقدم كل منهما الخيارات لمساعدتك على الوصول إلى بعض العملاء بعينهم على أساس مكان تواجدهم أو جنسهم النوعي أو اهتماماتهم، ويمكن أن يساعد تجربة حملة إعلانية صغيرة وغير مكلفة ومدفوعة على انتقاء الإعلانات وإنشاء حملات أكثر نجاحاً؛ ويمكن أن تكون مشاركة صورة منتجاتك وعملائك وفعالياتك على اإنستجرام وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي طرقاً فعالة لاجتذاب متابعين جدد.

الإعلانات الرقمية

إعلانات الدفع مقابل النقر
تشير إعلانات الدفع مقابل النقر إلى الإعلانات المنشورة على محركات البحث الإلكترونية أو غيرها من المواقع الإلكترونية، بحيث تدفع قيمة خدمة إعلانات الدفع مقابل النقر ليظهر إعلانك عند قيام المستخدمون بالبحث باستخدام بعض الكلمات المفتاحية أو التعبيرات بعينها أو في غيرها من الصفحات والمحتويات ذات الصلة؛ وتدفع رسوماً في كل مرة يقوم فيها أي شخص بالنقر على إعلانك؛ وعادة ما تظهر الإعلانات تحت عنوان يعنيه، مثل: "روابط إعلانية".

إعلانات التكلفة لكل ميل
يمكنك أيضاً إنشاء إعلانات رقمية ستعرض على المواقع الإلكترونية أو قنوات التواصل الاجتماعي؛ ومن خلال إعلانات التكلفة لكل ميل المعروفة كذلك باسم إعلانات التكلفة لكل انطباع، تدفع رسماً لكل ألف مشاهدة يحصل عليها الإعلان على المواقع الإلكترونية أو قنوات التواصل الاجتماعي، سواءً قام المشاهد بالنقر على الإعلان أم لا.

إعلانات التكلفة لكل تفاعل
من خلال إعلانات التكلفة لكل تفاعل المعروفة أيضاً باسم إعلانات التكلفة لكل محادثة؛ يمكن التأكد من أنك تحصل على شيء مقابل ما تدفعه من مال حيث إنك لا تدفع رسماً إلا عندما يقوم أي شخص ما بالقيام بتفاعل محدد، مثل تسجيل الدخول على قائمة البريد الإلكتروني أو شراء أي منتج.

إعلانات وسائل التواصل الاجتماعي
تعتبر مسألة إنشاء إعلانات تواصل اجتماعية مدفوعة القيمة واحدة من أفضل الطرق للوصول إلى العملاء المحتملين وزيادة مبيعاتك؛ وتقدم لك خياراً يستهدف النقرات الإلكترونية وعرض الصفقات وطرق الاستجابة لأي حدث أو مجموعة من الأحداث. واستناداً إلى منصات التواصل الاجتماعي التي تستخدمها، يمكنك إنشاء الإعلانات التي لا تخاطب إلا لعملاء بعينهم؛ مثال: يمكنك استهداف السيدات من خلال ترويج الأوشحة النسائية عندما يكون من المتوقع أن يتسم الطقس بالبرودة؛ كما يمكنك تجربة الإعلانات المختلفة للتعرف على أفضلها بالنسبة لك.

إعلانات الراديو
يعتبر الراديو طريقة أخرى للوصول إلى قاعدة عريضة من الجمهور، وستحتاج إلى التفكير في أفضل القنوات المحلية لجمهورك بالإضافة إلى وقت عرض إعلانك وعدد مرات عرضه.

التسويق الرقمي

يعتبر التسويق جزءاً أساسياً لإدارة مشروع ناجح وفرصة رائعة للتميز عن منافسيك، سواءً كان ذلك من خلال المواد المطبوعة أو المواد الإلكترونية. فكر في الخيارات التسويقية ذات الصلة بمشروعك.

التواصل عبر البريد الإلكتروني
إذا كان لديك تواجد إلكتروني، حاول التواصل مع عملائك من خلال البريد الإلكتروني؛ وفيما يلي بعض الطرق القليلة للبدء.

  • التواصل في المتجر: استخدم نموذج بسيط ومطبوع أو جهاز ]نقطة بيع[ لتجميع عناوين البريد الإلكتروني للعملاء؛ وفي المقابل، يحصل العملاء على عروض خاصة من مشروعك؛ كما يمكنك اتخاذ الطريق الصديق للبيئة من خلال تقديم الإيصالات إلى العملاء عبر رسائل البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية.
  • التواصل الإلكتروني: في حالة قدرة العملاء على شراء منتجاتك من خلال موقع إلكتروني، امنحهم الفرصة للتسجيل لاستقبال رسائل إلكترونية من مشروعك بعد تشجيل الخروج؛ وفي الكثير من الحالات، يمكنك اجتذاب عملاء أكثر من خلال تسجيل الدخول إذا كنت تقدم كود خصم في المقابل.

وبالنسبة للمشروعات الصغيرة، يمكن لرسائل البريد الإلكتروني المستمرة أن ترفع وعي عملائك بشأن منتجاتك وتذكرهم بالتسوق من مشروعك؛ ولإرسال رسائل بريد إلكتروني بصفة منتظمة، ابدأ بإنشاء تقويم للبريد الإلكتروني ورسائل وموضوعات وصفقات تتعلق بالموسم ذي الصلة؛ وربما تتضمن تفاصيل حول المبيعات المميزة أو المسابقات أو الدعوات لحضور المناسبات أو تذكرة بالروابط الخاصة بالمشروع على وسائل التواصل الاجتماعي؛ وفيما يلي بعض النصائح المتعلقة بإنشاء رسائل البريد الإلكتروني التي من المؤكد أنها ستجذب انتباه العملاء:

  • قدّم محتوى مثير مميّز مع احتياجات عملائك؛ حيث سيساعدهم ذلك على النقر على المحتوى الذي تقدمه.
  • اجعل رسالتك عبر البريد الإلكتروني قصيرة وواضحة ومنظمة بصورة جيدة؛ ويجب أن يكون عنوانها قصيراً وجاذب للانتباه، ويجب أن تنتهي الرسالة بإجراء يخبر العملاء بما ترغب في أن يقوموا به.
  • استخدم تطبيقات وبرامج التسويق واختبر وصول حملات البريد الإلكتروني الخاصة بك للعملاء بصورة جيدة ثم قم بإجراء التعديلات اللازمة حسب الحاجة لتحويلها إلى تطبيقات وبرامج أكثر نجاحاً، ويمكنك أن تحدد ما إذا كنت ترغب في تتبع عدد الأشخاص ممن يفتحون رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك أو ينقرون على الروابط أو يقومون بالشراء أم لا؛ ومن خلال المقاييس المتاحة عبر الإنترنت، يمكن التعرف بسهولة على عدد العملاء ممن قاموا بفتح رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك أو النقر عليها أو ألغوا اشتراكهم فيها.
  • لا ترسل الكثير من رسائل بريد إلكتروني خلال الشهر؛ ولا تقم بذلك إلا إذا كانت هناك معلومات مهمة لمشاركتها؛ فقد يتسبب إرسال عدد كبير جداً من رسائل البريد الإلكتروني في إزعاج العملاء بدلا من جذبهم.
  • احمي نفسك من خلال التحدث مع متخصص في التسويق عبر البريد الإلكتروني للتأكد من أن ممارسات الاشتراك والاستخدام أو إلغاء الاشتراك تتوافق مع القوانين المحلية.

التسجيل في مواقع التقييم
يمكنك البحث عن عملاء جدد من خلال إنشاء ملف تعريفي لمشروعك على مجموعة متنوعة من مواقع التقييم؛ وتذكر ضرورة تسهيل وصول العملاء إلى حساب شركتك وأن يغطي مشروعك بالكامل والمنتجات أو الخدمات الأساسية التي تقدمها؛ وقم بإدراج الموقع الإلكتروني لمشروعك وروابط مشروعك ذات الصلة بوسائل التواصل الاجتماعي إذا كان لديك تواجد إلكتروني وحدّث المعلومات ذات الصلة بمشروعك بانتظام؛ وإذا سمح أي موقع تقييم باستخدام الصور، قم بإدراج الصور متى كان ذلك ممكناً؛ ويمكن للأفراد العثور على مشروعك بصورة أسهل كلما زادت الأماكن التي يظهر فيها مشروعك.

ولتستمر في المنافسة، ستحتاج إلى محاولة الحصول على تقييمات إلكترونية إيجابية وحقيقية وحديثة، وانتهز الفرصة للكشف عن أنك تستجيب بصورة سريعة للتقييمات والتعليقات وأنك تكرس نفسك للتأكد من أن العملاء يخوضون تجربة إيجابية مع علامتك التجارية، وسيلاحظ العملاء الجدد ذلك، وإذا تم ذلك بصورة جيدة، فإنه قد يساهم في بناء سمعتك وتوعية المزيد من الأفراد بشأن ما تقدمه من عروض.

شجّع العملاء الحاليين على تقييم مشروعك ومنتجاتك؛ ويعتبر الأفراد ممن تعرفهم وتعرف أنهم معجبين بمشروعك وأصدقاؤك على وسائل التواصل الاجتماعي والمتابعون هم الجمهور الأفضل لطلب ذلك؛ وعندما يترك العملاء تقييماً لمشروعك، لا تنسى أن تشكرهم على التعليقات التي قدموها، إذ يساعد التعبير عن الامتنان والشكر لعملائك والتواصل معهم بصورة ودية في دفع بناء سمعتك.

إطلاق موقع إلكتروني
إذا كنت تسعى للحصول على المزيد من العملاء أو زيادة دخل مشروعك أو عرض منتجاتك أو خدماتك لأغراض الشراء إلكترونياً، ربما يكون إنشاء موقع إلكتروني لمشروعك خياراً متاحا وفي متناول اليد؛ وبالنسبة للكثير من المشروعات بمختلف القطاعات، يعتبر التواجد الإلكتروني طريقة مهمة للاحتفاظ بالعملاء الحاليين واجتذاب عملاء جدد؛ ومن خلال مجموعة أدوات إنشاء المواقع الإلكترونية ذات التكلفة المنخفضة المتاحة، أصبح من الأسهل إنشاء موقع عالي الجودة أكثر من أي وقت مضى؛ وفيما يلي بعض النصائح التي يتعين عليك وضعها في الاعتبار عند اتخاذ هذه الخطوة.

اختيار اسم النطاق الخاص بك بعناية

  • عند إنشاء الموقع الإلكتروني لمشروعك، تكون بحاجة إلى اختيار عنوان الموقع الإلكتروني؛ ويمكن الاختيار من بين مجموعة متنوعة من مواقع تسجيل النطاق، حيث تخصص جميعها لتسهيل هذه العملية. وما عليك سوى أن تتذكر أن العنوان أو اسم النطاق الذي تختاره ينبغي أن يكون سهل النطق والهجاء والتذكر؛ وإذا كان اختيارك الأول قد حصل عليه غيرك بالفعل، اختر اسم آخر مختلف تماماً لتجنب أي خلط بين المشروعات المماثلة.

اختيار الجهة المستضيفة والمنصة

  • تربط الجهة المستضيفة موقعك الإلكتروني بالإنترنت وتقدم التقنيات والخدمات اللازمة لصفحتك الإلكترونية بحيث يمكن الوصول إليها إلكترونياً؛ وعند المقارنة بين الجهات المستضيفة، تأكد من البحث بما يضمن أن موقعك لن يتعطل وأن بإمكانك القيام بالتغييرات اللازمة على محتواك بسرعة وسهولة.
  • تعرض معظم الجهات المستضيفة العديد من خطط الخدمات، بحيث يمكن اللجوء إلى أفضل خيار بما يتوافق مع حجم مشروعك وحركة الموقع والموازنة؛ وإذا كانت تكلفة الاستضافة الإلكترونية مرتفعة للغاية بالنسبة لك في هذه المرحلة من مراحل مشروعك، تتاح بعض الخدمات ذات الصلة بالاستضافة الإلكترونية المجانية؛ وما عليك سوى أن تلاحظ أن هذه المواقع عادة ما تعرض إعلانات العملاء، مثل: اللافتات أو النوافذ المنبثقة، مما قد يعني حصول المستخدمين على تجربة أقل إيجابية.
  • تتواجد الكثير من المنصات التي تسمح لك بإنشاء الموقع الإلكتروني الخاص بك بنفسك، ويمكنك استخدام هذه الأدوات لتصميم وبناء موقع إلكتروني يتوافق مع منتجاتك وشخصيتك؛ ويستخدم معظمها نماذج ويقدم نصائح حول إنشاء موقع إلكتروني أكثر فاعلية.

إنشاء موقع ديناميكي

  • عند زيارة الأفراد موقعك الإلكتروني، فإنك ترغب منهم فهم ما تقدمه والتعرف على الكيفية التي يتميز من خلالها مشروعك ؛ لذا فمن الأهمية ضمان سهولة تنقلهم في موقعك والعثور على الأسعار والتعرف على كيفية شراء منتجاتك والحصول على إجابات على استفساراتهم ؛ ومن المقرر أن يشتمل أي موقع إلكتروني ناجح على عبارات واضحة صادرة للعملاء وتحثهم على اتخاذ التصرف اللازم، مثل: "اشتري الآن" أو "خذ موعد" أو "اتصل بنا".
  • ضع نفسك مكان عميلك وفكر فيما سيجذبه لموقعك الإلكتروني؛ وتذكر أنك بحاجة إلى جذب انتباه العملاء بصورة سريعة وأن تشجعهم على البقاء في موقعك؛ وتعد الصور المميزة والوصف الموجز والجاذب للانتباه جوانب مهمة لنجاح أي موقع إلكتروني. وعند إنشاء محتوى، فإنك بحاجة إلى إنشاء محتوى مناسب لمحركات البحث، ويعني ذلك استخدام الكثير من الكلمات التي من المحتمل أن يستخدمها العملاء عند البحث عن المنتجات المماثلة لمنتجاتك على الإنترنت.
  • عادة ما تتضمن مواقع المشروعات الصفحات التالية: الصفحة الرئيسية وصفحة المنتجات/الخدمات وصفحة الأوامر الإلكترونية وصفحة تقدم نبذة عن المشروع ومعلومات الاتصال؛ وإذا كان لديك متجر للبيع بالتجزئة، تأكد من إدراج أوقات عملك، وينبغي عليك التفكير في إدراج روابط لصفحات وسائل التواصل الاجتماعي ومواقع التقييم، بالإضافة على إخلاء مسئولية لاستخدام موقعك الإلكتروني.
  • فكر في تنسيق موقعك الإلكتروني بحيث يمكن التنقل فيه بسهولة من خلال الهاتف المحمول؛ ونظراً لاتساع قاعدة الأشخاص حول العالم ممن يستخدم خدمات الإنترنت عبر الهاتف المحمول بدلاً من استخدام حاسوباً مكتبياً، من المهم التأكد من خوض العملاء تجربة جيدة عند استعراض موقعك الإكتروني خلال خدمات الهاتف المحمول الإلكترونية.

الترويج لموقعك الإلكتروني
بمجرد قيامك بإنشاء موقعك الإلكتروني، فكر في كيفية تروجيه بأفضل طريقة وجذب العملاء لمتجرك أو موقعك.

محركات البحث الأمثل يعني ذلك تعديل محتوى موقعك الإلكتروني لضمان وصول العملاء الذين يبحثون على مشروعات مماثلة لمشروعك لك بصورة سريعة عند إجرائهم عملية بحث إلكتروني.

وتعتبر مسألة إعداد قائمة بالكلمات المفتاحية المتعلقة بمنتجاتك ونسجها ضمن المحتوى، ولاسيما العناوين الرئيسية، نهجاً يمكنك استخدامه؛ ونظراً لأن محركات البحث، ومن بينها موقع جوجل، تحدد وتصنف المواقع الإلكترونية وفقاً لمحتواها، قد يساعد استخدام الكلمات المفتاحية الباحثين على العثور عليك بسهولة وقد يزيد من عدد النقرات التي يحصل عليها موقعك الإلكتروني.

وتحلل محركات البحث المحتوى المتاح على موقعك الإلكتروني للتأكد ما إذا يتوافق مع ما يبحث عنه الباحثون؛ ولمساعدتهم في العثور عليك، استخدم مجموعة من الكلمات المفتاحية بدلاً من إعادة تكرار نفس الكلمات المفتاحية ؛ مثال: إذا كنت تبيع أحذية، يمكنك نسج محتواك باستخدام كلمات مثل: "أحذية أنيقة" و"أحذية" و"أحذية بخصومات" في مختلف الأجزاء من موقعك الإلكتروني.

تتبع المقاييس الخاصة بموقع الإلكتروني لمساعدتك على ضمان وصولك إلى أكبر عدد ممكن من الأشخاص، ويمكنك القيام بذلك باستخدام أدوات التحليل الإلكتروني، مثل: محللات جوجل، وهناك العديد من الخيارات المتاحة؛ ويعتبر تحديد مؤشرات الأداء الرئيسية طريقة جيدة للبدء في تتبع أداء موقعك الإلكتروني، حيث يتطلب ذلك منك تحديد الأهداف التي ترغب في تحقيقها.

ويعتبر معدل التحويل أحد المؤشرات الرئيسية الشائعة التي تتبعها المشروعات، ويقيس عدد الأشخاص ممن يزورون موقعك الإلكتروني ويقومون بالأفعال المطلوبة، مثل: الشراء أو تسجيل الدخول لتلقي رسائل البريد الإلكتروني؛ ويتيح لك الاطلاع على هذه المعلومات الحصول على صورة أوضح عن مدى جذب موقعك الإلكتروني لانتباه الزائرين وتشجعيهم على اتخاذ الإجراءات اللازمة للمشروع.

شارك

إخلاء مسئولية: الموقع لا يهدف الى تقديم الاستشارات القانونيه
يقدم هذا الموقع الإلكتروني معلومات عامة حول تأسيس المشروعات/الأعمال وإدارتها؛ ويهدف محتوى الموقع الإلكتروني لتقديم المعلومات فقط وليس تقديم المشورة أو الآراء المتعلقة بالمسائل القانونية أو المرتبطة بالضرائب؛ ولا يجوز تفسير محتويات الموقع وعرض المعلومات المتاحة به باعتبارها مشورة مقدمة في مجال الشئون القانونية أو الضرائب تحت أي ظرف من الظروف أو في أي موقف من المواقف الواقعية، كما لا يجوز الاعتماد على هذه المعلومات باعتبارها مشورة قانونية أو مشورة في مجال الضرائب بأي شكل من الأشكال. ولا يجوز اتخاذ أي تصرف اعتمادا على المعلومات الواردة في هذا الموقع، وتبرئ مجموعة فيزا ذمتها من تحمل جميع أشكال المسئولية المتعلقة بالتصرفات التي يتم اتخاذها أو لا يتم اتخاذها استنادا إلى أي من محتويات هذا الموقع أو جميعها بأقصى قدر يسمح به القانون، لذا عليك الاتصال بمستشار قانوني لتلقى المشورة المتعلقة بأي مسألة قانونية أو ضريبية، ومن بينها المشكلات المتعلقة بمشروعاتك الحالية أو المحتملة.